الأربعاء، 29 مارس، 2017

بالصور : بعد حقنها بمادة تسبب العقم.. هذا ما حل بأسود عدي صدام حسين خارج قصور الرئاسة

أصبح قطيع من الأسود كان يمتلكه ابن الرئيس العراقي الراحل عدي صدام حسين، حبيسًا وراء قضبان أقفاص حديقة حيوانات الزوراء في العاصمة بغداد، بعد أن شهد على مدى سنوات عديدة حياة فارهة وعناية خاصة في عز القصور.


وذكر نبيل جبوري، المكلف بالعناية بهذه الأسود من قبل بلدية بغداد، أن قطيع الأسود واللبوات كان يعيش في أحد القصور التي كان يمتلكها عدي صدام حسين بالمنطقة الخضراء، وبعد الغزو الأمريكي عام 2003، حاول الجنود الأمريكيون نقل القطيع إلى خارج البلاد، وعند فشلهم في ذلك قاموا بحقنها بمادة تسبب العقم.

 وأوضح الجبوري أن الأسود من السلالات النادرة، وكان عددها تسعة عندما كانت في المنطقة الخضراء، وبعد نقلها من قبل الجنود الأمريكيين إلى حديقة الحيوان بواسطة سيارة مصفحة، مات أحدها بنيران جندي أمريكي أثناء اشتباك وقع داخل الحديقة.

وبين الجبوري أنّ الأسود لم تعد قادرة على التكاثر بسبب عقار أمريكي أصابها بالعقم.