الخميس، 22 يونيو، 2017

“هتلر” الذي قضى 70 سنة مختبئاً.. للقصة وجه آخر!.. تعرفوا عليها..

يدعي مسن أرجنتيني من منطقة سالتا، أنه الدكتاتور الألماني أدولف #هتلر ، وأنه قضى السنوات السبعين الماضية في الاختباء. ففي مقابلة مع صحيفة “باتريوتا” المحافظة جدا، يشرح المهاجر الألماني أنه وصل إلى الأرجنتين سنة 1945 بجواز سفر يُعرّفه باسم هيرمان غونتربيرغ.


ويزعم أن جواز سفره مزور قام باستخراجه الجيستابو وهو البوليس السري النازي، وذلك قرب نهاية الحرب العالمية الثانية في 1945. ويقول إنه “قرر الخروج من المخبأ بعد أن تخلت أجهزة المخابرات الإسرائيلية رسميا، عن سياستها المتمثلة في متابعة مجرمي الحرب النازيين السابقين في العام الماضي”.

ويضيف الرجل: “لقد تم إلقاء اللوم عليّ بالكثير من الجرائم التي لم أرتكبها قط. وبسبب ذلك، اضطررت لقضاء أكثر من نصف حياتي مختبئا من اليهود، ولذلك فقد نلت عقابي سلفا”. ويدعي أنه يستعد لنشر سيرته الذاتية من أجل استعادة صورته العامة.

يذكر أنه لو صح أنه هتلر – وهذا مستحيل – فهذا يعني أن عمره 128 سنة فهتلر الحقيقي من مواليد 1889م وقد توفي في عام 1945.
للقصة وجه آخر!

ويدعي المسن الأرجنتيني قائلاً: “لقد تم تصويري كرجل سيئ فقط لأننا فقدنا الحرب. ولكن عندما يقرأ الناس الجانب الآخر من القصة، فإنهم سوف يغيرون الطريقة التي ينظرون بها لي”. ويعلن أن كتابه سيكتب تحت اسم أدولف هتلر، وينبغي أن يكون متاحا في سبتمبر.

لكن كثيرا من الناس حول الرجل، بما في ذلك زوجته البالغة من العمر 55 عاما، وتدعى أنجيلا مارتينيز، يعتقدون أن هيرمان غونتربرغ ليس بالطبع أدولف هتلر، ولكنه ببساطة يعاني من الخرف.

وتقول السيدة مارتينيز إن زوجها لم يتحدث أبدا عن هتلر حتى قبل عامين تقريبا عندما بدأ تظهر عليه علامات مرض الزهايمر. وتضيف: “في بعض الأحيان، كان ينسى من أكون أنا، وأين يكون هو. وكأنه في حالة انجذاب مرضي، ثم سيبدأ الحديث عن اليهود والشياطين. ثم يعود إلى طبيعته”.

وهي تعتقد أن زوجها ربما كان نازيا وأنه قد يشعر بالذنب بشأن ماضيه، لكنها مقتنعة بأنه ليس هتلر.
مستقبل مجرمي النازية

وحتى لو كان هذا المسن مشكوكا فيه، فقد أثار نقاشا متحركا في إسرائيل وفي الجالية اليهودية الأميركية، بشأن مستقبل مجرمي الحرب النازية.

وكان الموساد قد عزز طموحه في الماضي بالقبض على مجرمي الحرب النازية، أمثال أدولف أيخمان وكان ذلك في عام 1960 في الأرجنتين، لكنه تخلى عن هذه المهمة على مدى السنوات الأخيرة.

وقد انتقد مركز فيزنتال، الذي ما زال يحاول البحث عن المجرمين النازيين ومحاكمتهم، إسرائيل علنا في مارس الماضي، قائلا إن الدولة اليهودية “تتعاون بالكاد” مع مهمته.

وبعد مرور أكثر من 70 عاما على نهاية الحرب العالمية الثانية، لا تزال هناك دول ومؤسسات قليلة تحاول العثور على النازيين الباقين على قيد الحياة ومحاكمتهم، ومعظمهم سيموت دون أن يعاقبوا على جرائمهم.


سر ليلة القدر والعشر الأواخر في رمضان

من أفضل أيام وليالي شهر رمضان الكريم، هي العشر الأواخر التي فيها ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر. وهنا كثير من الأسئلة التي تخطر في البال حول ليلة القدر، قد يكون في ما يلي إجابة لها.


قال الله تعالى: (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ(1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ(2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ(3)

لماذا سميت بليلة القدر؟

سميت ليلة القدر؛ لأن اللّه تعالى يقدر فيها ما يشاء من أمره إلى مثلها من السنة المقبلة؛ من أمر المـوت والأجـل والـرزق وغيره. ويسلمه إلى الملائكة مدبرات الأمور، وهم أربعة: إسرافيل، وميكائيل، وعزرائيل، وجبريل. عليهم السلام.

قيل كذلك: سميت ليلة القدر لعظمتها ومقدارها؛ ولأن قدر الطاعات فيها عظيم وثوابه مضاعف وكبير، وقيل سميت كذلك؛ لأنه أنـزل فيها كتاباً ذا قدر، على رسـول ذي قدر، على أمـة ذات قدر. وربما لأنه ينزل فيها ملائكة ذوي قدر وخطر. ربما سميت بذلك؛ لأن اللّه تعالى قدر فيها الرحمة على المؤمنين.

لماذا نستغل العشر الأواخر؟

إن المؤمن يجب أن يعلم أن هذه فرصة عظيمة، والأجر فيه كريم ومضاعف؛ لذا اغتنامها أكبر فوز، وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم «إذا دخل العشر شد مئزره، وأحيا ليله، وأيقظ أهله» متفق عليه من حديث عائشة رضي الله عنها.

أعمال يجتهد فيها الصادقون خلال العشر:

- القيام ثم القيام ثم القيام في هذه الليالي المباركة، وفضل قيامها قد جاءت به النصوص الصحيحة.

كيف تشحن إيمانك وتبعث في قلبك الطاقة للمثابرة والعمل في هذه العشر؟

- اغتنموا العشر الأواخر في الدعاء، واجتهدوا كثيراً فيها، وخاصة أن ليلة القدر الدعاء فيها مستجاب.
- تذكروا حاجتكم للمغفرة، فلا يغفر الذنوب إلا هو عز وجل.
- اجتهدوا في ساعات السحر؛ فهي أوقات مباركة وشريفة.
- طهروا قلوبكم في هذه الأيام، وتسامحوا، واصفحوا صفحاً جميلاً وتجردوا لله تعالى.

بالصور: وجهها شاب وجسدها ممشوق.. لكن لن تصدّقوا كم عمرها

إذا شاهدتم صورتها للمرّة الأولى فستظنّون أنّها طالبة شابّة، ولكن في الحقيقة، إحتفلت لور هيسو التايوانية بعيدها الـ42.


فقد نشرت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية صورًا لهيسو ، وقالت إنّها آخر نجمة أذهلت الآلاف على الإنترنت بظهورها بوجه شاب وجسد ممشوق وجميل.

وكشفت أنّ أبرز أسرار جمالها الدائم هو شربها الكثير من المياه وتناول الخضروات.

لور وهي مختصّة بالتصميم الداخلي والديكور، إشتهرت بسبب شقيقتها شارون (35 عامًا) وهي ممثلة شهيرة، وقد صُدم جمهور الأخيرة بعدما علموا عمرها الحقيقي.

الأربعاء، 21 يونيو، 2017

العلم يكشف أسرار التنويم المغناطيسي..

بينما يعتقد البعض أنَّ التنويم المغناطيسي مجرد خدعة، يراه آخرون على أنه فعل خارق للطبيعة، ويحوّل الناس إلى أشخاصٍ مسيَّرين بلا عقلٍ وقد يساعدهم أحياناً على العلاج من الإدمان.


لكن أبحاثاً علمية جديدة كشفت أنه أحد جوانب السلوك البشري الطبيعي، وليس خدعة بصرية أو تمثيلية ننبهر بها عندما نشاهدها على برامج التلفزيون.

ونشرت صحيفة The Conversation الأسترالية مؤخراً، تقريراً لمحاضرَين في علم النفس بجامعتي لندن ونيويورك، لإلقاء الضوء على أحدث الدراسات التي تدور في فلك العلاج النفسي الغامض، والذي يتحدى القدرات البشرية لتصديق أو تكذيب ما تراه العينان.

بداية، ما هو التنويم المغناطيسي؟

هو عبارة عن مجموعةٍ من الإجراءات التي تتضمّن تحفيز الشخص عبر التركيز على شيءٍ ما، أو بالاسترخاء، أو بتخيّل موقفٍ ما، يتبَعه إيحاء أو أكثر، مثل: "ستتوقّف كلياً عن الشعور بذراعك اليسرى".

الهدف من التحفيز هو إثارة حالة ذهنية يُركِّز فيها النائم مغناطيسياً على التعليمات التي يمليها عليه المُعالِج، بحيث لا يكون مشتتاً بهموم الحياة اليومية.

أما اهتمام العلماء بالتنويم المغناطيسي فينبع من أنَّ الخاضعين له غالباً ما يُفيدون بأنَّ استجابتهم تكون آلية، أو خارجة عن تحكمهم.

لِم يستجيب جسمك لتعليمات غيرك؟

من المفاجئ أنّ نجاح التنويم المغناطيسي لا يعتمد على قدرات المُعالج فقط، مع أنَّ تأسيس علاقة بين الطرفين تساعد كثيراً في السياق العلاجي لعملية التنويم. فالمحرّك الأساسي وراء نجاح العملية هو مستوى "القابلية للإيحاء" الخاصة بكلِ شخص، وهو مصطلح يصف مدى تجاوب الشخص تجاه الإيحاء.

ومن المعلوم أن القابلية للإيحاء في أثناء عملية التنويم المغناطيسي لا تتغيّر بمرور الوقت، وهي صفة موروثة، وقد وجد العلماء أنَّ بعض الأشخاص ممّن يحملون جيناتٍ معيّنة يكونون أكثر قابلية للإيحاء من غيرهم.

ويُظهِر معظم الناس تجاوباً معتدلاً مع التنويم المغناطيسي. وهذا يعني أنّهم قد يتعرّضون لتغيُّراتٍ واضحة في سلوكهم. وفي المقابل، هناك نسبة صغيرة (نحو 10-15%) من الناس لا تستجيب للتنويم على الأغلب. لكنَّ معظم الدراسات التي أُجرِيَت على التنويم المغناطيسي تركّز على مجموعةٍ صغيرة أخرى (10-15%) تُظهِر استجابة عالية.

ويمكن استخدام الإيحاء لإيقاف شعور الألم مع من يظهرون استجابة عالية، أو لخلق هلوسات، أو حتى التسبب في فقدان الذاكرة. وتكشف أدلة من صُورٍ لأشعة طبية أُجرِيَت على المُخ أنَّ هؤلاء الأفراد لا يختلقون هذه الاستجابات أو يتخيلونها. وبالفعل، فإن المُخ يتصرّف بطريقةٍ مختلفة عندما يستجيب لإيحاءات التنويم المغناطيسي.

كما أظهرت الدراسات المبدئية أنّ الأشخاص ذوي القابلية المرتفعة لديهم وظائف اتصالية غير اعتيادية في قشرة الجبهية الأمامية للدماغ، التي تلعب دوراً أساسياً في عدد من الوظائف السيكولوجية، مثل مهارات التخطيط ومراقبة تغيّر الحالة النفسية للشخص.

وهناك أيضاً أدلة على أنَّ الأشخاص ذوي القابلية المرتفعة ينفّذون المهام الإدراكية بشكلٍ أسوأ من غيرهم، مثل مهام الذاكرة العاملة. ومع ذلك، يزداد تعقيد نتائج هذه الدراسات بسبب احتمال وجود أنواع مختلفة من الأشخاص ذوي القابلية المرتفعة للإيحاء.

وهذه الاختلافات الإدراكية العصبية قدّ تسلط الضوء على الطريقة التي يستجيب بها هؤلاء الأشخاص للإيحاء: إذ إنَّهم قد يكونون أكثر استجابةً؛ لأنَّهم أقل وعياً بالنوايا.

على سبيل المثال، عندما يُوحَى لهؤلاء الأشخاص بعدم الشعور بالألم، فإنَّهم قد يكبتون شعورهم بالألم دون وعيٍ منهم بالنية لفعل ذلك. وهذا قد يفسّر أيضاً لماذا يفيدون بأنَّ ما اختبروه حدث دون تحكُّمٍ منهم.

ولم تؤكد دراسات التصوير العصبي هذه النظرية بَعد، لكن يبدو أنَّ التنويم المغناطيسي يتضمّن بالفعل حدوث تغيرات في مناطق المخ المسؤولة عن مراقبة الحالة العقلية، والوعي بالذات، والوظائف المرتبطة به.

ومع أنّ آثار التنويم المغناطيسي قد تبدو غير قابلة للتصديق، إلّا أنَّنا أصبحنا نتقبّل فكرة تأثير المعتقدات والتوقّعات على الإدراك البشري. وهو تأثيرٌ مشابه لأثر العلاج الوهمي، أي عندما يُعطي دواءٌ أو علاجٌ غير فعّال نتائج إيجابية فقط لأنَّنا نصدّق أنّه سينجح.

يتطلّب إجراء التنويم المغناطيسي الحصول على موافقة المريض أو الشخص الخاضع للتنويم. فلا يمكن أن يُجرَى تنويمك مغناطيسياً رُغم إرادتك، وبخلاف بعض المعتقدات الخاطئة الشائعة، لا يوجد دليل على إمكانية استخدام التنويم المغناطيسي لإجبارك على ارتكاب أفعال غير أخلاقية رُغم إرادتك.

استخدام التنويم المغناطيسي كعلاجٍ طبي

وفي هذا السياق، أظهرت التحليلات الشاملة، وهي دراسات تعاين معطيات مأخوذة عن عدة دراسات، أنَّ التنويم المغناطيسي ينجح بدرجةٍ كبيرة عندما يتعلق الأمر بعلاج بعض الحالات الطبية.

وتتضمّن الحالات المذكورة متلازمة الأمعاء المُتهيِّجة والآلام المزمنة، لكنَّ الأدلة أقل حسماً، وغالباً ما يرجع هذا لقلة الأبحاث التي يمكن الاعتماد عليها، في حالاتٍ مثل التدخين، والقلق، واضطراب ما بعد الصدمات.

ومع أنَّ التنويم المغناطيسي قد يكون مفيداً لعلاج بعض الحالات، فإنّه ليس ترياقاً سحرياً. ويجب على من يفكّر في الخضوع للعلاج بالتنويم المغناطيسي أن يفعل ذلك فقط من خلال استشارة مُمارِس محترف.

وللأسف، في بعض الدول، ومن بينها المملكة المتّحدة، يُمكِن لأي شخص أن يقدِّم ذاته قانونياً بصفته مُعالِجاً.

وكلما عرف الباحثون أكثر عن التنويم المغناطيسي، يتّضح أنّ هذه الظاهرة الجذّابة قد تكشف لنا حقائق فريدة عن وظائف العقل البشري، وتأثير معتقداتنا على إدراكنا للعالم، ومدى سيطرتنا على أفعالنا.

علمًا أن هناك عدة أنواع وطرق للتنويم المغناطيسي، ولها علاقة مباشرة مع البرمجة اللغوية العصبية و العقل الباطن حسب تقرير نشر على موقع Neronet وردت فيه تفاصيل كثيرة عن هذه التجربة.

التفاحة بريئة من جاذبية نيوتن.. 14 معلومة تعلمناها في المدرسة لكنها ليست صحيحة

العلوم تتغير والنظريات تتبدل، وبعد سنوات من اعتقادنا المطلق بصحة المعلومات التي تلقيناها في الفصول الدراسية، ها نحن نجد أنفسنا أمام مجموعة من النظريات الخاطئة التي أثبتت العلوم الحديثة أنها لم تكن سوى خرافات، ربما لم تكن ستحصل على الدرجات النهائية في امتحاناتك الدراسية لو أنك لم تلتزم بتلك المعلومات الخاطئة! بحسب El Pais الإسبانية.


وفي هذا الصدد، أوضح أحد الأخصائيين البيولوجيين، الذي يعمل في منظمة حياة الطيور العالمية، أن "أسوأ الأخطاء المرتكبة كانت نتيجة الخمول العقلي، حيث يفضل البعض اجترار المعلومات السهلة عوضاً عن محاولة التفسير والتدريس بشكل جيد، أو من خلال إدراج المعتقدات الشائعة في صلب مناهج التعليم. عموماً، يحبذ الأشخاص تصنيف المعلومات، وهو ما يجعل من الصعب إدراك الإضافة من وراء تعريف الأشياء والفرق بينها…"، فهل ستعثر على أحد هذه الأخطاء الأربعة عشر في دفاتر ملاحظاتك التي تعود لفترة المدرسة؟

1. تغيُّر الحرباء لونها لتتماهى مع الوسط المحيط بها

تعد ألوان جلد الحرباء التي تتغير لتتماهى مع الوسط المحيط، واحدة من الأساطير التقليدية التي تعلمناها في المدرسة. ولكن هذه المعلومة خاطئة. ففي الحقيقة، غالباً ما يرتبط هذا التغيير في اللون ارتباطاً وثيقاً بحالة الحرباء الجسدية أو المزاجية. فعلى سبيل المثال، عندما تكون الأنثى حاملاً، أو يكون الذكر غاضباً، أو في حال كان هناك عدو أو فريسة في الأفق، أو في حال شعرت الحرباء بالنعاس أو الجوع، يتغير لونها مباشرة. كما يسهم تغير لون الحرباء في تعديل درجة حرارتها.

2. اكتشف كولومبوس أن الأرض كانت دائرية

في اليونان القديمة، كانت تعرّف الأرض على أنها دائرية الشكل، كما قام عالم الجغرافيا إراتوستينس بقياس قطر كوكب الأرض. في المقابل، اعترف كولومبوس بعمل رسامي الخرائط الإيطالية، الذين يدافعون عن حقيقة أن الأرض كروية الشكل.

3. قوس قزح يتكون من 7 ألوان

توصل إسحاق نيوتن، من خلال التجارب التي قام بها فيما يتعلق بانعكاس الضوء في المنشورات، إلى أن قوس قزح يتكون من 7 ألوان: الأحمر والبرتقالي والأصفر والأخضر والنيلي والبنفسجي والأرجواني. في الواقع، إن العدد الذي اختاره نيوتن ليس من قبيل الصدفة؛ إذ إنه على صلة وثيقة بعدد الكواكب المعروفة آنذاك، وعدد أيام الأسبوع، وعدد نوتات الموسيقى.

من جانب آخر، يجب الأخذ بعين الاعتبار أن مفهوم اللون ليس مادياً فحسب، ولكنه نفسي وفيزيولوجي أيضاً؛ إذ إنه يمكن أن نحصل على كم هائل من الألوان حسب درجة اللون الأسود، وتركيز اللون والمزيج المتأتي من الألوان. فضلاً عن ذلك، عند مزج الألوان أحادية اللون بعضها مع بعض، وبكميات مختلفة من الأبيض أو الأسود، سيعطي كل مزيج مختلف ألواناً جديدة لا حصر لها.

4. تحدد كل منطقة من اللسان نكهة معينة

من المعلومات الخاطئة حول حاسة التذوق، نذكر أن "أول اللسان هو المسؤول عن تحديد الطعم الحلو، أما المنطقة الخلفية فتستشعر الطعم المر". وفي هذا الصدد، أشارت عالمة الأحياء كارمن أوغسطين، التي تعمل لصالح وحدة الأبحاث في علم الأحياء الوظيفي والأنثروبولوجيا الفيزيائية في جامعة فالنسيا، إلى أن "مختلف النكهات تتوزع بالتساوي على اللسان. وللتأكد من ذلك، يمكن القيام بتجربة وضع شيء له طعم مُر على طرف اللسان".

5. تتنفس الأسماك الأكسجين من الماء

في الغالب، لقد سمعت أحد أساتذتك وهو يشرح عملية التنفس لدى الأسماك كالتالي: تأخذ الأسماك الماء عن طريق الفم، وتضخه نحو الخياشيم، ثم تقوم بإخراج الماء، الخالي من الأكسجين، عن طريق الفتحات الجانبية والبلعوم. ولكن، يعد هذا التفسير خاطئاً تماماً. ففي الواقع، وحتى تستطيع العيش، تستنشق الأسماك الأكسجين الموجود في الماء عن طريق الخياشيم. ومن ثم، تتلخص عملية التنفس بالنسبة للأسماك في أخذ الهواء المنحل في الماء أو العالق بالماء، وليس عن طريق استنشاق الهواء من جزيئات الماء.

6. غوتنبرغ مخترع المطبعة وغراهام بيل هو مخترع الهاتف

في واقع الأمر، اخترع يوهان غوتنبرغ المطبعة الحديثة. ولكن، بدأت الخطوات الأولى لصناعة المطبعة على يد الرومان والصينيين، الذين اخترعوا طابعات أخرى قديمة.

والأمر سيان بالنسبة لآلة البخار الأولى، حيث لم تكن من اختراع الأسكتلندي جيمس واط. فقد قام إدوارد سومرست بصناعة هذه الآلة في سنة 1633، بالاستناد إلى فكرة نقل الماء من الطابق الأول إلى الطابق الثاني في قلعة بلندن. وفي وقت لاحق، اخترع توماس نيوكمان أول محرك بخاري. أما بالنسبة للعالم جيمس واط، فقد أدخل تحسينات كبيرة على محرك نيوكمان.

وأخيراً، يعد الإيطالي أنطونيو ميوتشي، المخترع الأول لتقنية انتقال الصوت عبر الأسلاك الكهربائية (كان يطلق اسم تليتروفون ثم هاتف على هذه الآلة في السابق)، وليس غراهام بيل.

7. داروين هو أول شخص اكتشف نظرية التطور

تعتبر هذه المعلومة صحيحة جزئياً.. ففي الحقيقة، توصل ألفرد راسل والاس إلى النتائج نفسها التي توصل إليها داروين، وحين شارك راسل والاس تجاربه مع داروين، قرر هذا الأخير نشر دراسته الخاصة. وفي وقتنا الحالي، غالباً ما يطلق على هذه النظرية اسم داروين والاس. بالإضافة إلى ذلك، ومن الناحية التقنية، لا يمكن اعتبار العالم البريطاني ألكسندر فلمنغ المكتشف الأول للبنسلين؛ فقد كان كل من إرنست تشين وهوارد فلوري ونورمان هيتلي، أول الأشخاص الذين باشروا البحوث التي توصلت إلى اختراع البنسلين.

8. يستخدم البشر فقط 10 في المائة من أدمغتهم

توصلت الأبحاث في الوقت الحالي إلى أن هذه المعلومة خاطئة. ففي الواقع، توجد مناطق مختلفة تعالج المعلومات أو المهارات المختلفة، ولكن باستخدام غالبية الأنسجة العصبية التي في الدماغ. وفي هذا الصدد، أفاد طبيب النفس والأعصاب خوسيه رامون غامو، بأن "علم الأعصاب توصل إلى أنه خلال القيام بمهام مختلفة، نستخدم 100 في المائة من طاقة الدماغ".

9. وفقاً لنظرية داروين لا يمكن إلا للقوي البقاء على قيد الحياة

على العموم، لا يقتضي ضمان البقاء على الحياة امتلاك قوة بدنية أو القضاء على المنافسين. وفي الأثناء، 

لماذا لا ينام شعب أيمارا يوم الجمعة و الثلاثاء

هناك بعض العادات و الأفكار الغريبة جداً حول العالم و على وجه أخص بالنسبة إلى بعض و الشعوب و القبائل التي تعيش في عزلة هؤلاء سوف يجعلوك تندهش كثيراُ بما يؤمنون به من معتقدات في غاية الغرابة و سوف تتعجب كيف لبشر لديه عقل يصدق يؤمن بهذه الأشياء التي لا تصدق ، و لكن هذا ليس بأمر غريب لأن هناك من مازال إلى يومنا هذا يعبد الأصنام و يقدم لها القرابين من أجل تحقيق رغباته و هذا الشخص لم يعيش في عزلة عن العالم بل و الأغرب من هذا سوف تجد من بين هؤلاء الذين يعبدون الأصنام  أشخاص حاصلين على أكبر الشهادات من أكبر جامعات في العالم و منهم الأطباء و أستاذة الجامعة و أيضاَ العلماء و المثقفون ، إذن فكيف يكون شيء غريب أن شخص يعيش في عزلة تامة و لا يعرف شيء عن التكنولوجيا أن يؤمن بمعتقدات و أشياء غريبة ، و نحن اليوم من خلال هذا المقال سوف نتناول الحديث عن شعب يؤمن بمعتقدات في غاية الغرابة ، إذا كنت تريد أن تتعرف على كل ما يخص هذا الشعب تابع معنا .


أين يعيش شعب أيمارا : يعيش هذا الشعب في هضبة ” ألتيبلانو ” وسط جبال “الإنديز” و هي سلسلة جبلية واسعة ممتدة على طول الساحل الغربي لأمريكا الجنوبية يقارب طولها 7100 كيلومتر، وعرضها 500 كيلومتر، ومعدل ارتفاعها 4000 متر. تمتد السلسلة في سبع دول هي الأرجنتين .والإكوادور وبوليفيا وبيرو وتشيلي  وكولومبيا   وفنزويلا ، يقال أن السبب في تسمية جبال الأنديز بهذا الاسم يعود إلى نشاط أحد أنواع البراكين المطلقة للأنديزيت تلك المنطقة والتي أدت إلى تكوين تلك الجبال .

تاريخ شعب أيمارا : أصل شعب أيمارا يعود للهنود الحمر و يقال أنهم السكان الأصلين لبوليفيا، في قارة أمريكا الجنوبية و  يعيش حوالي مليون شخص منهم في بيرووبوليفيا وتشيلي. عاش أسلافهم في المنطقة لقرون عديدة قبل أن يصبحوا عرضة لهجمات شعوب الإنكا في أواخر القرن الخامس عشر وأوائل القرن السادس عشر ثم تأثروا بالغزو الإسباني لإمبراطورية إنكا في القرن السادس عشر. مع حروب الاستقلال الإسبانية الأمريكية (1810-1825)، أصبح الإيمارا رعاي لدول جديدة في بوليفيا والبيرو. ، و بعد حرب المحيط الهادئ في عام (1879) استحوذت تشيلي على أراضي الأيمارا .

عادات شعب أيمارا : كما ذكرنا من قبل هذا الشعب له عادات في غاية الغرابة حيث أنهم لا ينامون يوم الجمعة و يوم الثلاثاء من كل أسبوع و يقضون طوال الليل يدخنون التبغ و مرتدين أقنعة و ملابس في غاية الغرابة و لم تقتصر هذه الطقوس على هذا فقط أنما أيضاً يتم تقديم أوراق الكوكايين و الكحول و سكاكر على شكل تماثيل إلى جانب الرقص و الغناء  و الاحتفال و يفعلون هذه الأمور لسبب غريب جداً و هو أنهم لديهم اقتناع و أيمان شديد جداً بأنهم مهددون من قبل الأرواح الشريرة و أن هذه الطقوس التي يفعلونها في يوم الجمعة و الثلاثاء سوف تقوم بحمايتهم من الأرواح الشريرة و العين الحاسدة و أيضاً سوف تقوم بطردها حيث يعتقدون أن الدخان و المخدرات سوف يقوم بطرد الأرواح   ، و السكاكر التي على شكل التماثيل يقدمونها إلى هذه الأرواح حتى تبتعد عنهم بهدوء و بدون أن تمسهم بضرر ، و يفعلون هذه الأمور في يوم الثلاثاء و الجمعة بالتحديد لأن لديهم اعتقاد أن هذه الأيام هي أكثر خطورة عليهم حيث أن الأرواح الشريرة سوف تقوم بمهاجمتهم في هذه الأيام بالتحديد ويعود تاريخ هذه الطقوس لآلاف السنين حتى أنها أصبحت جزءا وعادة من حياتهم اليومية .



الثلاثاء، 20 يونيو، 2017

عمليات التجميل تحصد ضحية جديدة في لبنان!

شهد لبنان وقوع امرأة ضحية جديدةً لعمليات التجميل التي أدت الى نتيجة عكسية شوّهت وجهها بدلاً من تجميله.


وذكر موقع "ليبانون دبايت" المحلي تفاصيل الحادثة كاشفاً أن "باسمة" قصدت احد المراكز التجميلية في منطقة طرابلس (شمال لبنان) لتتلقى علاجا تجميليا بسيط لوجهها وهو الـ "Mesotherapy " وهو علاج تجميلي طبي غير جراحي وطبيعي، الاّ انه تسبب بـ"دبغ" وازرقاق على ذقن باسمة، قيل انه ناتج عن حساسية تعاني منها الاخيرة.

ونقل الموقع عن مصادر مقربة من الضحية أنها بعد الدبغ "طُلب من باسمة وضع مرهم لمعالجة الالتهاب والمجيء في اليوم التالي لمتابعة العلاج، وما حصل انه وفي اليوم التالي قصدت باسمة المركز ونصحتها صاحبة هذا المركز بعلاج جديد يصحح شوائب الوجه ويجمّل وهو طبيعي وسهل".

والعلاج هو "PRP" او ما يُعرف بتقنية الحقن بالبلازما وهي عبارة عن مصل يتم سحبه من دم الشخص نفسه ويكون غنياً بالعوامل المساعدة على نمو الخلايا وتنشيط الخلايا الجذعية في المكان المعني.

وبحسب المصادر ان "باسمة وافقت على هذا العلاج لأنه تحت اشراف احد المختبرات الطبية في المنطقة، وفعلا خضعت للعلاج الذي لم يتعد وقته النصف ساعة تقريبا وحتى لا اثر للألم فيه، فعادت صاحبة المركز واقترحت على باسمة نوع آخر من العلاجات قائلة انه يُزيل البقع السوداء نهائيا من الوجه ويعطيه اشراقة."

ونقلت المصادر ان "بعد اقناع باسمة تم حقنها بإبرتين تسببتا لها بألم شديد ما استدعى منها التوقف وسط العلاج والذهاب الى المنزل اثر الورم الذي تعرض له وجهها، والعودة بعد حوالي الاسبوع للمتابعة، الا ان باسمة لم تستطع العودة لأن وجهها ازداد تورما وازرقاقا واصبحت خبيرة التجميل تأتي الى منزل باسمة لاعطائها ابر "الكورتيزون" وابر "تجلّط" محاولة منها معالجة الالتهابات.

وتواصل "ليبانون ديبايت"مع المركز التجميليّ حيث اكدت صاحبة المركز عبر محاميتها، انها لم تحقن المتضررة بأي مادة، بل جل ما في الأمر انها تحسست على علاج الـ "Meso"وتورم وجهها وامتلأ بالماء، معتبرة ان الضحية حاولت ابتزازهم ماليا، نافية ان يكون للمركز اي علاقة بتشوه وجه باسمة.