السبت، 16 ديسمبر 2017

محاكمة جراح بريطاني "حفر" توقيعه على أكباد المرضى!

أثارت أخبار الجراح البريطاني سيمون برمهال ضجة كبيرة في المملكة المتحدة، بعد اعترافه بأنه كان يدمغ أحرف اسمه الأولى على أكباد مرضاه.


وأقر الجراح بذنبه، يوم الأربعاء 13 ديسمبر الجاري، وذلك بعد أن ثبتت التهمة عليه بانتهاك حقوق مريضتين أجرى لهما عمليات سابقا، وترك على أعضائهما الداخلية تواقيع تحمل حروف اسمه الأولى باستعمال جهاز يستخدم لكيّ الأنسجة والأوعية في الجسم ووقف النزيف.

وتبعا للمعلومات التي تداولتها وسائل الإعلام فقد "تم توقيف برهمال عن العمل، في ديسمبر 2013، بعد أن اكتشف أنه، في 2 فبراير، قام بحرق حروف اسمه على كبد واحدة من مريضاته. وفي 21 أغسطس من العام نفسه أيضا، كرر فعلته مع مريضة خرى، وألقي القبض عليه على إثر ذلك، لكن السلطات أطلقت سراحه بكفالة مالية بعد أن اعتبرت أن الحروق التي تركها على أكباد المرضى لا تتسبب بأذى حقيقي لصحتهم".

واليوم وبعد مرور 4 سنوات، عاد ليمثل أمام المحكمة الملكية لبريطانية ليعترف بذنبه حيث من المنتظر أن تصدر المحكمة قرارها النهائي بشأنه، في 12 يناير العام المقبل.

ملكة جمال السعودية ترد على مهاجميها والمشككين في جنسيتها

دافعت ملاك يوسف، عن نفسها، من الهجوم الذي طالها مؤخرا، عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد تنصيبها ملكة جمال السعودية.


وأكدت لكل المشككين في جنسيتها، بأنها سعودية قبيلية، وأهلها من نجد، بينما والدتها مصرية الجنسية، وهي تحمل جواز سفر سعودي، وذلك في مداخلة هاتفية لها مع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

وتابعت أنها ستعاقب كل من يشكك في جنسيتها، وأساء إليها، عبر شبكة الإنترنت.

وقالت ملاك يوسف، إنه تم ترشيحها للقب ملكة جمال العرب 2018، من قبل سفارة المملكة العربية السعودية.

وعن رأيها في التعليقات المهاجمة لها، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فلفتت إلى أنها تضحك عليها، وذلك لأن أصحابها لم يمنحوها الفرصة لكي تظهر ما يمكن أن تقدمه للمرأة السعودية.

وأعربت عن استيائها، من انتقاد البعض لها، بأنها ليس محجبة، مؤكدة أن نصف السعوديات غير محجبات، وأن من يراها غير مرتدية للحجاب، فعليه أن ينصحها بارتدائه، لا أن يسبها.

وردا على توقعاتها بالفوز في مسابقة ملكة جمال العرب 2018، فقالت ملاك يوسف إنها تتوقع الفوز، وشددت على أن الجمال يرتكز على ما في داخل الشخص، وليس على مظهره فقط.

وأدت مشاركة ملكة جمال السعودية ملاك يوسف في مسابقة ملكة جمال الدول العربية، إلى الكثير من ردود الأفعال على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية.

وشاركت يوسف، في مسابقة ملكة جمال الدول العربية، في العاصمة المصرية القاهرة.

الجمعة، 15 ديسمبر 2017

وضع كاميرات مراقبة بمنزله.. فاكتشف أنه لا يعيش وحده!

بينما يلجأ الكثير من الناس لوضع كاميرات مراقبة بالمتاجر والمحلات وأمام المنازل، لضبط عمليات السرقة فور حدوثها، يقوم آخرون بوضعها بداخل جنبات المنزل، حين يبدون متشككين من اقتحام الغرباء والسارقين للمنزل في أثناء تواجدهم بالخارج.


هذا ما قام به رجل ياباني، أراد اكتشاف ما يحدث ببيته في غيابه، بعد أن لاحظ اختفاء الطعام بصورة متكررة مع تركه وذهابه للعمل، ليفاجأ بما لم يكن يتوقعه تماما!

في عام 2008، وبمدينة فوكوكا اليابانية، كان رجلا يابانيا، رفض ذكر اسمه، يسكن بمنزله الهادئ وحده، حين بدأ الشك ينتابه بشأن قيام أحد السارقين باقتحام منزله في غيابه بصفة مستمرة، وذلك على خلفية ملاحظته لتناقص الأطعمة في بيته، بشكل يدعو للريبة.

لذا قام صاحب المنزل المتحير هذا، بتركيب كاميرا لتسجيل ما يحدث بمنزله، وربطها بهاتفه الجوال، ليشاهد بث حي للبيت وهو في العمل أو أثناء السفر.

حتى جاء اليوم الذي رأى فيه شخص يعبث بأغراضه، من خلال الكاميرا التي قام بتركيبها، فما كان منه إلا أن قام بالإتصال برجال الشرطة، الذين قاموا بتفتيش المنزل، دون أن يعثروا على أي شيء في بداية الأمر، وحتى اكتشفوا المفاجأة لاحقا!

ففي خضم البحث، فوجئ رجال الشرطة بسيدة تقترب من الـ 60 من عمرها، تختبئ بأعلى خزانة مصممة لحفظ المفارش القديمة بالمنزل!

الخميس، 14 ديسمبر 2017

النجمة سلمى حايك: واينستين تحرش بي أنا أيضا

وصفت النجمة السينمائية سلمى حايك المنتج هارفي واينستين "بالوحش"، لتنضم بذلك إلى قائمة نساء هوليود اللاتي يتهمنه بسوء السلوك الجنسي.


وكتبت الممثلة الشهيرة، المولودة في المكسيك، في مقالة رأي نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز" يوم الثلاثاء الماضي، "ظل لسنوات وحشا يرعبني". واصفة بالتفصيل كيف تعرضت للتحرش الجنسي والتذمر والتهديدات.

قالت سلمى في مقالتها إن كشف أخريات عن معاناتهن مع واينستين ألهمها للحديث عما مرت به. وتركز كلامها كثيرا على الوقت الذي أدت خلاله بطولة فيلم "فريدا" عام 2002 عندما قدمت دور الرسامة المكسيكية فريدا كاهلو.

وأشارت إلى أنها كانت سعيدة لحصولها على فرصة العمل مع واينستين وشركة ميراماكس التي كان يملكها حينئذ لأن الشركة كانت عنوانا "للجودة والحنكة والجرأة في صناعة الأفلام"، لكن الأمر انتهى بصدها لتقرب واينستين جنسيا منها أكثر من مرة.

وكتبت سلمى: "ومع كل رفض كان يثور غضب هارفي الماكر".

وأضافت أن واينستين كان يهدد بوقف إنتاج "فريدا"، وأنه ضغط عليها لتقديم مشهد جنسي مع امرأة في الفيلم. وقالت سلمى إنها عندما أدت المشهد "للمرة الأولى والأخيرة في مسيرتي المهنية.. أصبت بانهيار عصبي".

ووصفت سلمى واينستين بأنه "عاشق للسينما بشدة ويقبل بالمجازفات ويشجع المواهب السينمائية وأب عطوف ووحش". وأضافت: "لم أظهر لهارفي قط كيف كنت أخاف منه".

وتابعت: "إلى أن يحين الوقت الذي تسود فيه المساواة بين الرجال والنساء في مجالنا ليكون للجميع نفس القيمة في كل شيء فإن مجتمعنا سيظل بيئة خصبة للمفترسين".

إثر ذلك، أصدرت هولي بيرد، وهي متحدثة باسم واينستين، بيانا نيابة عنه أمس الأربعاء، ونفت ما قالته سلمى، كما وصفت مزاعمها بسوء السلوك الجنسي بأنها غير دقيقة.

وأضافت: "لا يتذكر السيد واينستين أنه ضغط على سلمى لأداء مشهد جنسي لا مبرر له مع ممثلة أخرى ولم يكن حاضرا وقت التصوير".

وتزعم أكثر من 50 امرأة أن واينستين تحرش بهن جنسيا أو اعتدى عليهن على مدار العقود الثلاثة الماضية. وينفي واينستين ممارسته الجنس مع أي امرأة دون رغبة منها.

وأعلنت الشرطة في نيويورك ولوس أنجليس وبيفرلي هيلز ولندن أنها تحقق في مزاعم ضد واينستين تتهمه بالاعتداء الجنسي أو الاغتصاب.

حقيقة صور جيجي حديد المقزز

قال مصدر مقرب من عارضة الأزياء الأمريكية ذات الأصل الفلسطيني الشهيرة جيجي حديد: إن الذي كان في إبطيها ليس شعرًا، بل كان مجرد بقايا خيوط من السترة التي كانت ترتديها في نفس جلسة التصوير.


ومن المعروف أن "جيجي" البالغة من العمر 22 عامًا، أثارت جدلًا جماهيريًّا كبيرًا بعد ظهورها بشعر جسدها بشكل واضح في إعلان جديد لمجلة "Love Advent Calendar"، وكانت توجه رسالة إلى جمهورها بضرورة الحرية والقوة.



الأربعاء، 13 ديسمبر 2017

خبير معلومات: اكتشاف القتلة ممكن من خلال معادلة رياضية لا تقبل الشك

يبدو أن تطور وسائل التكنولوجيا وكيفية تدبير العقل البشري لها أصبح في منتهى التطور، لدرجة حل ألغاز جرائم القتل، التي عجز عنها أكبر جهاز تحقيقات في أميركا، الـFBI.


الطريقة الرياضية بامتياز، توصل إليها مراسل صحفي تشغله كثيراً جرائم القتل، خاصة منها التي لم يتم حلها حتى اليوم.

الكمبيوتر المحقق

طرح الصحفي المتقاعد توماس هارغروف على نفسه السؤال التالي: "أتساءل لو كان بإمكاننا تعليم الكمبيوتر كيفية تحديد المجرم المتسلسل من خلال البيانات"، وبعد جهد كبير، تمكن من إرضاء فضوله عبر التوصل إلى خوارزمية رياضية تستطيع التعرف على القتلة.

وفي فيلم وثائقي يدعى "نظام ديوي العشري للموت"، شرح هارغروف أن العالم الحقيقي يسري وفق معادلات رياضية بسيطة، وهكذا هو الحال مع جرائم القتل.

فمنذ العام 1980، شهدت أميركا 220 ألف جريمة قتل غير محلولة، علماً أن ألفين منها نفذها قتلة متسلسلون.

وفي كل عام تنشر وكالة التحقيق الفدرالية FBI بيانات عن جرائم القتل، فما كان منه إلا أن جمعها، واضعاً إياها في أرشيف "مشروع محاسبة القتل"، الذي يعد أكبر أرشيف للجرائم في أميركا بأكثر من 2700 قضية.

عمى الربط

وضع هارغروف هذه البيانات والمعلومات الضخمة وفق قاعدة رياضية خوارزمية تحل مشكلة معلوماتية أساسية تسمى "عمى الربط"، أي عندما تعمى عيون المحققين عن ربط بعض العوامل ببعضها، للإمساك بطرف الخيوط الاستقصائية. وقال إن الطريقة الوحيدة التي تربط بين محققين في قضيتين، هي إذا ما اجتمعا عند مبرد المياه وتبادلنا أطراف الحديث!

لكن خوارزمية هارغروف تستطيع القيام بـ"التحليل العنقودي" في الجرائم المستعصية، التي تجمع بين عوامل الطريقة والمكان وساعة الجريمة وحتى جنس الضحية.

ومؤخراً استخدم هارغروف البرنامج لاكتشاف وتنبيه السلطات، بشأن 15 حالة خنق في ولاية إنديانا، وأوضح أن المعنيين لم يطرحوا قط فكرة أن يكون المنفذ واحداً، ورغم إبلاغه السلطات بشكوكه، لكن إهمالها أدى إلى مقتل 7 نساء بنفس الطريقة، واصفاً التجربة بأنها الأكثر إحباطاً في حياته المهنية.

يبدأ هارغروف فيلمه الوثائقي بأنه ليس محققاً ولا شرطياً، بل مجرد عاشق للتكنولوجيا، ورغم تأكيده بأنه لا يعرف المجرمين المتسلسلين بشكل شخصي، ولكنه يعرف كيف يبدون من خلال البيانات الإلكترونية.

وخلال حياته المهنية كصحفي، كان زملاؤه يعرّفونه بأنه "رجل الأرقام" نظراً لولعه بالمعلومات والبيانات، لكن فضوله حول سبب عدم حل الكم الهائل من الجرائم دفعه للتفكير في حل ما.

وحوّل هارغروف آلاف البيانات إلى رقم مؤلف من 9 أرقام فقط، سماه "نظام ديوي العشري للموت"، ثم اختبر قاعدته الرياضية، وبالفعل تمكنت من تحديد قاتل متسلسل نفذ 8 جرائم قتل بحق نساء، بل توصل إلى ربط عشرات جرائم القتل ذات طريقة التنفيذ المتشابهة.

وقال إنه سيواظب على مشروعه الذي أطلقه أملاً في حل العديد من الجرائم العالقة، التي يتجول مرتكبوها بحرية في الشوارع الأميركية بسبب عدم قراءة المعلومات بعيون مهيأة بمعادلات مفنّدة وبدقة برامج الكومبيوتر.

وختم قائلاً: "اعتقال المجرمين ينقذ حياة البشر، ومهما كان الأمر الذي ننفذه، فكأننا ننفذ أوامر الله".

ما هي الخوارزميات؟

هي مجموعة من الخطوات الرياضية والمنطقية والمتسلسلة اللازمة لحل مشكلة ما، وسميت الخوارزمية بهذا الاسم نسبة إلى العالم أبو جعفر محمد بن موسى الخوارزمي، الذي ابتكرها في القرن التاسع الميلادي.

يعتبر الخوارزمي (780 إلى 850 ميلادية) من أوائل علماء الرياضيات المسلمين، حيث أسهمت أعماله بدور كبير في تقدم الرياضيات في عصره. اتصل بالخليفة العباسي المأمون وعمل في بيت الحكمة في بغداد وكسب ثقة الخليفة، إذ ولاه المأمون بيت الحكمة، كما عهد إليه برسم خارطة للأرض عمل فيها أكثر من 70 جغرافياً، وقبل وفاته في 850م، كان الخوارزمي قد ترك العديد من المؤلفات في علوم الفلك والجغرافيا، ومن أهمها كتاب الجبر والمقابلة، الذي يعد أهم كتبه، وقد ترجم الكتاب إلى اللغة اللاتينية في سنة 1135م، ودخلت في إثر ذلك كلمات مثل الجبر Algebra والصفر Zero إلى اللغات اللاتينية.

الثلاثاء، 12 ديسمبر 2017

فيديو للرجل الأقوى في العالم ومرور السيارات على جسده

أقوى رجل بالعالم، أو “شمشون” القرن 21 إذا أردت، في حقيبته 63 رقماً قياسياً باستعراض القوى، واعترف له بها كتاب “غينيس” الشهير، لذلك يطلقون على Dmitry Khaladzhi لقب “هرقل” في أوكرانيا، حيث ولد قبل 38 سنة، وحيث ظهر عنه فيديو جديد.


نراه حاملاً على كتفيه حصاناً، راح يتمشى به، وفي مشهد آخر يحمل ما يشبه عموداً كهربائياً من الخشب، ثم راحوا يكسرونه على ظهره. كما نراه في الفيديو الذي تعرضه “العربية.نت” أدناه، وهو يلوي قضيباً معدنياً بأسنانه. أما المسامير، فيظهر وقد طواها بأصابعه، ونراه أخذ واحداً منها، وراح يدقه براحة يده على خشبة.

دميتري، القادر على حمل 410 كيلوغرامات من الأثقال على ظهره، عانى حين كان طفلاً عمره 4 سنوات، من حروق ماء مغلي انسكب عليه بالكامل، وكادت تقتله، بحسب الوارد في سيرته المتضمنة أنه لازم الفراش لعامين، خضع خلالهما لسبع عمليات جراحية، ثم

استعاد بعدها قدرته على المشي من جديد.

وعندما شب دميتري، اشتغل بلقب “هرقل” في سيرك شهير بأوكرانيا، كما قام بدور البطولة في فيلم أنتجوه عن أوكراني آخر، اسمه Firtsak Ivan Fedorovych الراحل في 1970 بعمر 71 سنة، واشتهر بقوته الخارقة في بدايات القرن العشرين.

وولد في 1899 بأوكرانيا، رجل اسمه فيرتساك ايفان فيديروفيتش، لم يكن بقوته أحد في القرن العشرين

أما دميتري، فيتميز عن فيرتساك، بتنوع استعراضه لقوته، وهو ما نجده في عدد من الفيديوهات “اليوتيوبية” الأخرى، وبعضها اطلعت “العربية.نت” عليه، حيث يظهر متحملاً عبور السيارات على جسمه، أو حاملاً الأثقال على ظهره، أو متعاملاً مع السيارات ورفعها، كأنها لعبة بين يديه.