الأربعاء، 18 يوليو 2018

العثور على كلمة “الله” مطرزة على ملابس جنائزية من عصر الفايكنغ

يبدو أن العالم لم يبح بعد بكل أسراره، فقد عثر علماء في السويد على ملابس للدفن تعود لعصر الفايكنغ مطرزة وعليها كلمة “الله” و”علي”، ما يُعيد النقاش حول علاقة المسلمين بالفايكنغ، وفهم بعض أحداث التاريخ غير الواضحة لحد الآن.


مقبرة الفايكنغ في السويد.

ذكرت جريدة “الغارديان” البريطانية اليوم الجمعة ( 13 أكتوبر/تشرين الأول) أن علماء في السويد عثروا على أحرف عربية لكلمة “الله” و”علي”، رابع الخلفاء الراشدين مطرزة على ملابس للدفن تعود إلى عصر”الفايكنغ”.

والفايكنغ مصطلح يدل على الأشخاص الذين ينحدرون من الدول الاسكندنافية (النرويج، الدنمارك، السويد) بين القرنين الثامن والحادي عشر. وقد كانت لديهم سمعة سيئة باعتبارهم قراصنة وغزاة. بيد أنهم كانوا أيضا بحارة مهرة تمكنوا من الانتشار في جميع أنحاء أوربا والشرق وآسيا، بالإضافة إلى إقامتهم العديد من الطرق التجارية عبر العالم، وفق ما أشار إليه موقع “هيستري توداي”.

وأوضحت “الغارديان” أن باحثين من جامعة “أوبسالا”، وهي أقدم جامعة في السويد، أعادوا فحص بقايا ملابس جنائزية لرجل وإمرأة، تم العثور عليها بمقابر في منطقة بيركا وغاملا السويدية، ليجدوا ملابس مصنوعة من خيوط الحرير والفضة مكتوب عليها كلمة “الله” و”علي” ونشر الحساب الرسمي لجامعة “أوبسالا” على تويتر صورة لملابس الدفن، التي تم العثور عليها ويظهر عليها بوضوح كلمة “لله”.

وأشارت الباحثة في علم النسيج الأثري في جامعة أوبسالا، أنيكا لا ريسون، أن “التصاميم الهندسية الصغيرة التي لا يتجاوز ارتفاعها 1,5 سنتيمتر للنص لا تشبه أي شئ عثرت عليه من قبل في الدول الاسكندنافية” وأضافت وفق ما نقل عنها موقع “بي بي سي” البريطاني: “لم أستطع تحديد المعنى عندما رأيتها، ثم تذكرت أنني شاهدت تصاميم مشابهة في نسيج عثر عليه في إسبانيا والمغرب”.

فك اللغز

وفي سياق متصل، أفادت لاريسون أنها تمكنت من معرفة الكلمة الأولى “علي” بفضل استعانتها بزميل إيراني لها. في حين عجزت عن قراءة الكلمة الثانية الموجودة على ملابس الدفن. ما دفعها إلى تكبير الحروف وعكسها من عدة زوايا بهدف فك طلاسم اللغز. وأضافت “فجأة شاهدت كلمة الله مكتوبة بطريقة انعكاسية”.

وتابعت نفس المتحدثة أنها لا تستبعد فرضية أن يكون بعض المدفونين في المقابر من المسلمين. وقالت: “تظهر هذه النتائج على الأرجح أن الملابس الجنائزية في عصر الفايكنغ تأثرت أيضا بأفكار ذات طبيعة إسلامية على غرار الخلود في الجنة بعد الموت”.

اتصال قديم!

من جهة آخرى، أكدت “الغارديان” أن اتصال شعوب الفايكنغ مع العالم الإسلامي هو حقيقة راسخة، حيث وجد علماء أكثر من 100 ألف عملة فضية إسلامية تعرف باسم “الدرهم” تعود لعصر الفايكنغ. زيادة على ذلك، أظهر تحليل الحمض النووي لبعض مقابر الفايكنغ أن بعض الأشخاص المدفونين هناك يرجع أصلهم إلى بلاد فارس.

جدير بالذكر أن عام 2007 شهد اكتشاف عملات فضية خاصة بالفايكنغ تحتوي على أشياء ترتبط بمعتقدات المسيحية والإسلام على الأقل بسبع لغات مختلفة. كما أن سنة 2015 شهدت اكتشاف خاتم زجاجي لامرأة من الفايكنغ منقوش عليه “لله”، وفق ما ذكرت “الغارديان” البريطانية.

كاميرا هاتف توثق لحظات مرعبة لسقوط طائرة

رصدت كاميرا هاتف محمول اللحظات الأخيرة المرعبة لسقوط طائرة ركاب صغيرة في جنوب أفريقيا، حيث قتل في الحادث شخصان، في حين دخل الطياران في غيبوبة.


ووقع الحادث قبل نحو 10 أيام، لكن الفيديو الذي رصد الحادث انتشر، الأربعاء، على نطاق واسع في وسائل التواصل الاجتماعي، وتناقلته وسائل إعلام عدة، لا سيما الأسترالية.

ويعمل الطياران المصابان، دوغلاس هايوود وروس كيلي، وهما أستراليان، لدى شركة كانتاس الأسترالية، وهي شركة الطيران الرسمية في البلاد.

وقضى في الحادث مهندس الطيران الجنوب أفريقي، كريس بارنارد، الذي وصف بأنه طيار من ذوي الخبرة، بالإضافة إلى مزارع تصادف وجوده في المكان لحظة سقوط الطائرة في حقل زراعي.

وذكرت وسائل إعلام أسترالية أن زوجة الطيار المصاب كيلي كانت على متن الطائرة، وذكرت مصادر طبية أن حالتها الصحية مستقر.


الثلاثاء، 17 يوليو 2018

عائد إلى الحياة يحكي أحداث 7 دقائق من الموت

اقدم ممثل بريطاني شهير الذي أعيد إلى الحياة من قبل الممرضات، بعد سبع دقائق من إصابته بسكتة قلبية هائلة على رسم صور ما رآه قبل أن يتم إنعاشه.


وبحسب صحيفة “ديلي ميل”، وكان شيف جريوال (60 عاما) قد انتهى لتوه من تأليف دور دون بيدرو في شركة رويال شكسبير لإنتاج مسرحية” Much Ado About Nothing” ، عندما أصيب بنوبة قلبية حادة في بيكام بجنوب شرق لندن بعد تناول وجبة مع زوجته أليسون البالغة من العمر 50 عاما.

قال شيف، الذي دخل في غيبوبة مستحثة لمدة شهر بعد أن أعاده العاملون في خدمة الطوارئ ، إلى الحياه بعد توقف قلبه عن النبض لمدة عدة دقائق: “كان الأمر كما لو كنت في الفراغ ولكني شعرت بالعواطف والأحاسيس. ”

فيما تتميز لوحة “شيف” المجردة بألوان نابضة بالحياة وخطوط غير واضحة ، وتصور “الرحلة الكونية” التي عاشها عندما توقف قلبه ، يتذكر خلالها أنه “لا وزن له” و “يسافر عبر القمر”.

وكان شيف دخل في غيبوبة مستحثة طبيا لعدم وصول الأكسجين إلى المخ في لحظة توقف قلبه.

وكان عليه أن يتعلم المشي والكلام ، وما زال يعاني من مشاكل في الكلام والحركة مما يعني أنه لم يتمكن من العودة إلى المسرح.

وأوضح الممثل “”كنت على علم أن دماغي كان يموت ويصرخ طلبًا للمساعدة، لكن في نفس الوقت ، شعرت بأن الأشياء منفصلة تمامًا عن جسدي، كان الأمر كما لو كنت في الفراغ ولكني شعرت بالعواطف والأحاسيس.”

وقال شيف “على الرغم من معرفتي بأني ميت ، عرفت أيضا أن هناك فرصة للعودة إلى الحياة”.

وتابع “فهمت أيضًا أنني سأخلق مجددًا ، لكنني لم أرغب في ذلك بعد. كنت أرغب في العودة إلى الحياة ، إلى العالم المادي وزوجتي. لقد طلبت مني أن أعود وأحصل على أمنيتي.”




بعد تبرعه بكليته لزوجته.. سعودي يناشد فاعلي الخير لإنقاذه من السجن

ناشد مواطن سعودي فاعلي الخير لمساعدته بسداد ديونه المتراكمة عليه بسبب علاج زوجته، بعد معاناتها مع الفشل الكلوي ولعلاج طفله المعاق وتبرعه لزوجته بإحدى كليتيه.


وزادت معاناة المواطن بعد أن تبرع بإحدى كليتيه لزوجته لكن العملية فشلت؛ بسبب فيروس بالكلية، وبعدها تدهورت صحته، بسبب التهابات بكليته المتبقية والتهابات بالمثانة، وهو ما تسبب بإقعاده بالمنزل وعجزه عن العمل الخاص.

ونقلت صحيفة “سبق” السعودية عن المواطن قوله إنه “لا يوجد لديه ما يستطيع أن يسد به الديون المتراكمة، وأن ما يحصل عليه من الضمان الاجتماعي 1785 ريالًا ينفق منها لمصاريف أسرته المعيشية، وبسبب الديون صدر بحقه صك شرعي بمبلغ 170 ألف ريال، والذي استدانه حينها لعلاج زوجته وابنه ولعلاجه أيضًا”.

وأضاف “لم أقدر أن أفي بسداد ذلك المبلغ، وبعدها صدر بحقي أمر تنفيد بسداد المبلغ أو السجن، ولم أستطع سداد المبلغ، وسُجنت وبقيت بالسجن 3 أشهر، وبعدها أطلقني قاضي محكمة التنفيذ ببداية شهر شعبان الماضي بعد إعطائي مهلة قضائية لمدة 3 أشهر بكفالة حضورية؛ نظرًا لتدهور صحتي بالسجن، ونظرًا لشتات أسرتي وضياع مواعيدهم العلاجية، ولكي أسعى وأحاول أن أدبر المبلغ من فاعلي الخير”.

وناشد المواطن فاعلي الخير سرعة الإسهام في سداد دينه، والتواصل معه قبل أن يعود للسجن خلال الأيام القليلة القادمة.

الاثنين، 16 يوليو 2018

فضيحة كبيرة.. وزير بعث رسائل مبتذلة لفتاتين وأكثر!

فضيحة قوية هزت الحكومة البريطانية، بإعلان وزير المشروعات الصغيرة، أندرو غريفيث استقالته، بعد الكشف عن رسائل مبتذلة “ذات طابع مقزز” أرسلها إلى امرأتين على مواقع التواصل الاجتماعي.


وكان غريفيث يتابع شابة تعمل في حانة ببريطانيا وصديقتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة تطبيق سناب شات، لمدة 6 أشهر، قبل أن يتواصل معهما مباشرة بسبب فيديو بطابع اباحي نشرته إحداهما.

وقالت إيموجين تريهارن البالغة من العمر 28، إن الوزير اعتقد بأنها نشرت الفيديو “لدفعه للتواصل معها”، لافتة إلى أنها وافقت على التحدث معه لاعتقادها بأنه “رجل ناجح وذكي”.

وأضافت: “اعتقدت أنه بإمكاني التحدث معه في موضوعات مختلفة، مثل طبيعة عمله على سبيل المثال، إلا أنه لم يكن يتحدث عن أي شيء سوى عن العلاقة”، وفق ما ذكر موقع “ميرور” البريطاني.

وأوضحت تريهارن أنه مع مرور الوقت ازداد الأمر حدة، إذ أرسل لها نحو ألفي رسالة على مواقع التواصل الاجتماعي على مدار 3 أسابيع فقط، لافتة إلى أن الأمر “أثر عليها في حياتها وأثار ذعرها، بسبب كثرة الرسائل ومحتواها البذيء جدا والمقزز”.

وشكلت تلك الرسائل المبتذلة صدمة للبريطانيين، كون الوزير المخضرم، الذي استقبل مولودته الأولى من زوجته في نيسان الماضي، يتمتع بمظهر هادئ ورزين، لكن الرسائل كانت تتضمن “مطالب غريبة من الفتاتين، مثل مطالبتهما بتصوير مقاطع فيديو لهما وهما تضربان بعضهما وتمارسان أفعالا ابـاحية”.

كما قام الوزير، البالغ من العمر 47 عاما، بتحويل مبالغ مالية للشابتين، وصلت إلى 717 جنيها إسترلينيا، مقابل إرسال صور وفيديوهات، وكان يخطط لاستئجار شقة للقائهما.

أما الرسالة التي قد تكون هي السبب الأقوى لدفعه للاستقالة، فكانت إرساله صورة سيلفي له خارج قصر باكينغهام، وصورة أخرى من منطقة داخل القصر ليس من المسموح التصوير فيها، ثم قوله للفتاة إن “الملكة تشعر بتوعك” لذا لن يستطيع لقاءها.

وبعد لقائه ولي العهد البريطاني، الأمير تشارلز، أرسل غريفيث رسالة قائلا: “التقيت الملك المستقبلي، لكنني كنت أفكر بك”.

يذكر أن غريفيث، عضو في البرلمان البريطاني منذ عام 2010.

قرويون في إندونيسيا يقتلون قرابة 300 تمساح في هجوم انتقامي

قال مسؤول في إندونيسيا إن قرويين مسلحين بسكاكين ومطارق وهراوات ذبحوا 292 تمساحا انتقاما لمقتل رجل هاجمه تمساح في مزرعة لتربية التماسيح.


ونشرت وكالة أنتارا للأنباء صورا ظهرت فيها التماسيح ملطخة بالدماء ومكدسة في كومة كبيرة في منطقة سورونج في إقليم بابوا الغربية بشرق البلاد.

وقال رئيس وكالة الحفاظ على الموارد الطبيعية في بابوا الغربية إن رجلا في الثامنة والأربعين من عمره دخل مزرعة التماسيح وكان غالبا يجمع العشب لإطعام ماشيته عندما تعرض للهجوم.

وقال باسار مانولانج في بيان ”سمع موظف أحدهم يصرخ طلبا للمساعدة وهرع إليه ورأى التمساح يهاجمه“.

وأضاف أن القرويين دخلوا المزرعة بعد دفن الرجل يوم السبت وقتلوا كل التماسيح فيها.

وقال إن المزرعة حصلت على تصريح في 2013 لتربية تماسيح المياه المالحة وتماسيح غينيا الجديدة المحمية من أجل الحفاظ على نوعها وأيضا سمح التصريح للمزرعة بالاستفادة من بعض هذه الحيوانات.

وأضاف مانولانج أن أحد الشروط كان عدم إيذاء تلك الزواحف للسكان.

وقال ”لمنع تكرار ذلك يتعين على صاحب تصريح المزرعة تأمين المناطق المحيطة“ وأشار إلى أن وكالته تتعاون مع تحقيق الشرطة.

وأضاف ”التماسيح هي مخلوقات الله وتحتاج للحماية أيضا“.

فيديو يوثق عملية إنقاذ انتحارية تنفذها مروحية

أظهر شريط فيديو قيام مروحية عسكرية أميركية بعملية إنقاذ ناجحة، محفوفة بمخاطر كبيرة في ولاية أريغون غربي الولايات المتحدة.


ورصد الفيديو لحظة هبوط الطائرة قرب قمة جبل "Hood"، في ظل ظروف خطيرة للغاية، نظرا للانحدار الشديد في الجبل، وانعدام مساحات مسطحة في المكان.

وغامر الطيار بالهبوط معتمدا على عجلتين خلفيتين، واستطاع المنقذون نقل المصاب إلى داخل المروحية ومغادرة المكان.

وحسب ما أورد تلفزيون "KATU" المحلي في أوريغون، الأحد، فقد بدأت العملية عندما اتصل متسلق بخدمة الطوارئ، الجمعة، قائلا إنه يعاني من وعكة صحية أثناء تسلقه للجبل الذي يبلغ ارتفاعه 11 ألف قدم.

واستجابت السلطات على الفور للنداء، وبعد محاولات حثيثة تمكنت من تحديد موقع المتسلق، وما إن وصل المنقذون إلى الموقع، حتى أدركوا أن العمل على نقله سيرا على الأقدام سيعرض حياته للخطر، إذ سيستغرق ذلك وقتا طويلا.

واتصل المنقذون بالحرس الوطني الأميركي في الولاية، الذي سارع إلى إرسال مروحية من طراز "شينوك" للمكان، ونفذ العملية التي وصفتها العديد من وسائل الإعلام الأميركية بـ"الانتحارية".