السبت، 23 سبتمبر، 2017

يعتبرون أنفسهم أقدم ديانة توحيدية.. ماذا تعرف عن طائفة الصابئة المندائية؟

لم يتفق الباحثون على تعريف محدد وثابت للتاريخ، فرغم توارث فهمه على أنه سجلّ لأعمال الإنسان باعتباره الفاعل الأبرز في هذا الكون، لم يتم الاتفاق على تفاصيل بناء هذا السّجل، وهو ما دفع لظهور مدارس مُختلفة للتأريخ والتاريخ.


وجرت العادة أن يستقرئ المُؤرّخون بعض ملامح الأحداث الماضية من خلال تحليل ما يُكتشف من آثار وما توفره من معطيات، سواءٌ في بنيتها أو بما تحمله من معلومات مكتوبة أو مُصوّرة. ومن بين الأساليب التي حُفظ بها التاريخ ونُقل بها منذ قرون عديدة أيضا المُشافهة أو ما يُعرف بالتاريخ الشفهي، وهو عبارة عن روايات وقصص تتوارثها الأجيال جيلًا بعد جيل، خاصّة إذا سلمت سلسلة النقل من الكسر لسبب أو لآخر.

ورغم أن الإنسان كان مُنذ الأزل حريصًا على تخليد قصصه ونقلها للاحقين، إلا أن هذا الحرص يكون مُضاعفًا لدى الأقليات الدينية والإثنية، باعتبارها تستشعر دائمًا، بحكم القلة العددية، أن ثقافتها وكينونتها مُهدّدة.

في هذا التقرير، نسلّط الضوء على إحدى الأقليات الضاربة في القدم، والتي نجحت رغم قدمها – إلى حد الآن – في مواصلة روايتها لقصصها لتكون بمنزلة التاريخ الناطق، وهي أقلية الصابئة المندائية التي سنتعرف عليها باعتبارها ظاهرة ثقافية اجتماعية وإرثًا حضاريًّا تاريخيًّا، بعيدًا عن سجالات الحلال والحرام والكفر والإيمان التي لها فرسانها.
جذور النشأة واللغة والمُعتقد

اختلف المؤرخون في أصل الصابئة المندائيين ونشأة دينهم ومصادره الأولى، ونشأت في ذلك نظريتان: فأمّا الأولى فترجّح أنهم من سكان ما بين النهرين القدماء، وتقول بأنهم ورثوا الكثير من الميثولوجيا البابلية، ولكنهم تأثروا باليهودية بحكم تجاورهم مع اليهود التي كانت تسكن ما بين النهرين، وقد تأثروا بالمسيحية من خلال الاحتكاك بالنساطرة المسيحيين – النسطورية هي المعتقد الديني المسيحي الرافض لمجمع أفسس المعقود سنة 431 م-.

وأمّا الثانية فتقول بأن منشأهم كان في الغرب، في منطقة البحر الميت – فلسطين حاليًّا – أو في شرق الأردن حيث كانوا يمارسون شعيرة التعميد هناك، قبل أن يتحوّلوا لجنوب العراق. وعلى العموم؛ هناك إجماع على أن الصابئة المندائية هي آخر الطوائف الصابئة التي حافظت على بقائها حتى الآن، ويتواجد معتنقوها أساسًا في جنوب العراق وإيران واتخذوا من ضفاف الأنهار موطنًا لهم لارتباط طقوسهم الدينية بالماء الجاري – اليردنا -.

فيما يخصّ الجانب الديني؛ يُعرّف المندائيون أنفسهم على أنهم أقدم ديانة موحدة عرفتها البشرية فهم يُؤمنون بالله كما يؤمنون بالنبي آدم عليه السلام وشيت وسام بن نوح وإبراهيم الخليل وأخيرًا بالنبي يحيى بن زكريا «يوحنا المعمدان» وهو آخر أنبيائهم.

وتدعو الديانة الصابئية للإيمان بالله ووحدانيته مطلقًا، لا شريك له، واحد أحـد، ومن جملة أسمائه الحسنى، والتي لا تحصى ولا تـُعـَـد «الحي العظيم، الحي الأزلي، المزكي، المهيمن، الرحيم، الغفور».

وتقول المندائية «إن الله الحي العظيم انبعث من ذاته وبأمره وكلمته تكونت جميع المخلوقات والملائكة التي تمجده وتسبحه في عالمها النوراني، وإنه كذلك بأمره تم خلق آدم وحواء من الصلصال عارفين بتعاليم الدين الصابئي وقد أمر الله آدم بتعليم هذا الدين لذريته لينشروه من بعده».

ويعتمد الصابئة المندائية في أداء طقوسهم على اللغة المندائية وهي اللغة التي دوِّنت من خلالها كتبها الدينية. وتصنف اللغة المندائية الكلاسيكية على أنها الفرع الآرامي الشرقي النقي إذ تتميز بصرامتها وعدم تأثرها بأي لهجة أخرى من ناحية القواعد.

وللغة المندائية نسخة عامّية أو محكية وتُسمّى «الرطنة» وهي التعبير الدارج الذي يستخدمه المندائيون في حياتهم اليومية، وهي لهجة في طريقها للانقراض باعتبار أن استعمالها اقتصر على مندائيي الأهواز عكس مندائيي العراق الذين يستخدمون اللهجة العراقية الدارجة.

الكتب المُقدّسة

للصابئة مجموعة من الكتب التي تنظم لهم طقوسهم، وشعائرهم وتنقسم تلك الكتب إلى ثلاث مجموعات وهي:

المجموعة الأولى: أجزاء التعاليم الدينية وتتكون من:

«كنزا ربا» (الكنز الكبير) ويقول المندائيون إنه صحف آدم عليه السلام، فيه موضوعات كثيرة عن نظام تكوين العالم وحساب الخليقة وأدعية وقصص، وتوجد في خزانة المتحف العراقي نسخة كاملة منه. طبع في كوبنهاجن سنة 1815م، وطبع في لايبزيغ سنة 1867م.

يتألف «الكنزا ربا» من قسمين اثنين: كنزا يمينا (الكنز اليمين) ويحتوي على التعاليم والوصايا والتحذيرات وعلى قصص الخلق والتكوين والنشوء وعلى صحف آدم وشيتل (شيث) بن آدم ودنانوخت (إدريس) وعلى قصص بعض الملائكة. وكنزا سمالا (الكنز الشمال) ويحتوي على مجموعة من التراتيل وعلى مجموعة من القصص الخاصة برجوع وعروج النفس إلى موطنها الأصلي الذي نزلت منه (الما دنهورا-عالم النور).

المجموعة الثانية أجزاء المراسيم والطقوس الدينية

من بينها «سيدرا إد نشماثا» (كتاب الأنفس) والذي يهتم بطقوس المصبتا (التعميد المندائي)، ومراسيم الزواج. و«القلستا» وهو كتاب حول الأدعية والتراتيل والصلوات، ويشمل كل ما جاء بتراتيل ونصوص الصباغة (التعميد) الصابئية، وتراتيل، الزواج و«قداها ربا» ويعني الصلاة العظيمة أو طلب التوسل العظيم، بالإضافة إلى «الف وتريسار شيّاله» ويتضمن الأخطاء التي يرتكبها رجل الدين ويتناول في جزء منه التقويم المندائي السنوي ومراسيم الزواج وطقوس الصباغة، و«نياني اد رهمي» وهو كتاب خاص بالأدعية والصلوات الرسمية وغير الرسمية.

المجموعة الثالثة: أجزاء المعرفة والعلم والتاريخ

وهما «أسفر ملواشة» أو كتاب تحديد أوقات الشر التي يواجهها الناس والمدن و«حران كويثا» الذي يستعرض هجرة بعض الناصورائيين (الاسم الأول الأقدم للمندائيين). يتضمن «حران كويثا» أيضًا بعض التواريخ للأحداث الفلكية السابقة وكذلك اللاحقة.

تراتبية المنظومة الدينية لدى المندائيين

يشترط في رجل الدين المندائي أن يكون سليم البنية الجسدية، متزوجًا وله أبناء، وغير مختون، وله كلمة نافذة في شؤون الطائفة كحالات الولادة والتسمية والتعميد والزواج والصلاة والذبح والجنازة، ورتب

بالصور: جمال هذه البرازيليّة أشعل مواقع التواصل الاجتماعي

شغلت المراهقة الحسناء البرازيلية ماريا إدواردا ريس ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي بجمالها الطبيعي الآخاذ على الرغم من انها لم تتجاوز الـ17 عامًا بعد.


وتمكّنت ماريا من تحقيق شعبيّة كبيرة على موقع انستغرام حيث يتبعها 398 ألف شخص.

وتشارك ماريا، التي تدرس التمثيل حاليًا في أكاديمية برازيلية شهيرة، متابعيها تفاصيل حياتها اليومية وعشقها للموضة والأزياء وممارسة الرياضة.

هذا وحققت قناتها عبر موقع يوتيوب نجاحًا كبيرًا، إذ يتبعها 25 ألف مشارك.

ولفتت الأنظار إليها بجمالها الطبيعي، فتوجها الناشطون ملكة جمال المراهقين.












الجمعة، 22 سبتمبر، 2017

ورقة بـ 100 مليار دولار، مانستطيع شراؤه بها..صادم!

أعلن البنك المركزي في زيمبابوي أنه سيطرح يوم الاثنين المقبل ورقة بنكنوت جديدة فئة 100 مليار دولار زيمبابوي في اطار مساعيه لمواجهة التضخم الجامح.



ويعاني شعب زيمبابوي من نقص مزمن في اللحوم والذرة والوقود وغيرها من السلع الاساسية بسبب انهيار اقتصاد كان مزدهرا يوما فيما يلقي البعض باللائمة فيه على سياسات الرئيس روبرت موجابي بما فيها الاستيلاء بالقوة على مزارع البيض.

وأعلن جيديون جونو محافظ البنك المركزي يوم الاربعاء الماضي أن معدل التضخم تجاوز 2.2 مليون في المئة لكن بعض الاقتصاديين يقولون انه أعلى من ذلك بكثير.

وفي خبر نشرته صحيفة هيرالد الرسمية يوم السبت قال جونو ان البنك المركزي سيطرح ورقة البنكنوت الجديدة لمساعدة المستهلكين الذي يضطرون حاليا لحمل كميات ضخمة من أوراق النقد حتى لدى ابرام صفقات بسيطة.

وجاء في الخبر ”هذه الورقة الجديدة فئة 100 مليار دولار ستطرح للتداول يوم الاثنين.“

ويطبع البنك المركزي أوراق بنكنوت بقيمة أعلى لمسايرة ارتفاع الاسعار. وتبلغ قيمة أعلى ورقة مالية يجري تداولها حاليا 50 مليار دولار زيمبابوي.

وقال جونو انه يبحث أيضا زيادة قيمة المبالغ المالية التي يمكن للشخص أن يسحبها يوميا من حساباته المصرفية. وكان البنك المركزي قد فرض حدا للسحب قدره 100 مليار دولار زيمبابوي لكن هذا المبلغ يكفي لمجرد ركوب حافلة ضواحي مرتين أو لشراء رغيفين من الخبز.. هذا ان نجح المرء في الحصول عليه أصلا.

وكان السعر الرسمي لدولار زيمبابوي هو 30 ألفا مقابل الدولار الامريكي قبل تخفيف قواعد الصرف في الاونة الاخيرة ليجري تداوله الان بسعر نحو 800 مليون دولار زيمبابوي مقابل الدولار الامريكي الواحد.

وبالاضافة الى الصراع في مواجهة نقص السلع الاساسية والخدمات يقضي المواطنون في زيمبابوي ساعات طوالا في صفوف بالبنوك محاولين سحب أموالهم.

ويقول البنك المركزي ان الغرض من فرض حد على سحب المبالغ النقدية هو تقييد نشاط السوق السوداء المزدهرة في قطاعي صرف العملة وتجارة السلع الاساسية.

حيث ان انهيار البورصات بالشكل الذي يحدث الآن في العالم بـ10% وأكثر في اليوم الواحد هو كارثة اقتصادية، لكن تخيلوا أن اقتصاد زيمبابوي انهار في العالم 2000 بما يعادل 230 مليون في المئة !!!! (نعم 000 000 230 %) في سنة واحدة.. وذلك بعد أن انهار قطاع الزراعة في البلاد..

 لدرجة أن عدد العاطلين عن العمل وصل لـ80% من السكان !! ولدرجة أن ثلث السكان غادر البلد ..

ولذلك تجد على سبيل المثال أن كيلو الطماطم ثمنه 5 مليون دولار، وزجاجة الماء بـ95 مليون، ومن الممكن أن تشتري قميصا بمليار دولار !



فنانة عربية تسهّل الدعارة وتدير 4 شقق مشبوهة.. هذا جديدها

كشفت إحدى الفنانات عن تفاصيل جديدة عن قضية سجنها بسبب اتهامها في قضية تسهيل الدعارة.


ونقل عنها موقع "اليوم السابع" عن الفنانة المصرية غادة إبراهيم قولها إنها لم تمض سنة في السجن، والدليل تواصلها عبر "فايسبوك" مع أصدقائها منذ أكثر من شهر.

ورداً على ما قيل عن أنها تذهب إلى قسم الشرطة كل يوم، فاجأت متابعي قضيتها بالقول: "أنا في الإسكندرية على الشاطئ حيث أقضي إجازتي".

يُذكر أن الفنانة قررت أخيراً رفع دعوى لإعادة الإجراءات ومحاكمتها من جديد لإسقاط التهمة المخلة بالشرف التي نسبت إليها، لتتمكن من العودة إلى التمثيل.

يشار إلى أن القضية عرضت أمام القضاء في أيار 2016 وواجهت غادة من خلالها تهمة تسهيل الدعارة وإدارة اربع شقق مشبوهة في منطقة المعادي.

الخميس، 21 سبتمبر، 2017

سجينة إماراتية ترقص عارية وتعتدي على حارسة السجن

أقدمت سجينة إماراتية تبلغ من العمر 23 عاما، على الاعتداء على شرطية أثناء تأدية وظيفتها إثر خلاف نشب بينهما بسبب رقص السجينة وقيامها بما وصفته المحكمة بـ"فعل فاضح" في مكان عام في السجن المركزي.


وفي التفاصيل، هاجمت السجينة، حارسة السجن، التي أمرتها بارتداء ملابسها والنزول عن الكرسي والتوقف عن الرقص، بحسب موقع "إرم نيوز" نقلا عن صحيفة "خليج تايمز" الإماراتية الصادرة باللغة الإنكليزية.

وكشفت وثائق محكمة البداية أن السجينة قامت بإيماءة بذيئة بإصبعها في وجه الحارسة.

واعترفت السجينة بأنها كانت ترقص في الفناء، ولكنها زعمت أنها حصلت على موافقة رئيسة الحرس.

وقالت إن الحارسة أتت وكانت تصرخ في وجهي، فسحبتها من شعرها وركلتها". كما زعمت أن الحارسة سحبتها من شعرها أيضاً.

وقالت حارسة أخرى شاهدة على الحادث، إنها كانت تخدم في السجن عندما رأت إحدى السجينات، ترقص عارية تقريباً على كرسي.

وأضافت "أشارت زميلتي صاحبة الشكوى لها من وراء واجهة زجاجية للنزول عن الكرسي، ولكن السجينة أشارت لها بإيماءة بذيئة بإصبعها، وعندما دخلت الشرطية إلى الفناء، خلعت السجينة كل ملابسها".

وتابعت الشاهدة "عندما أمرتها صاحبة الشكوى بالعودة إلى زنزانتها وارتداء ملابسها، بدأت السجينة بتوجيه الإهانات، وعندها طلبت زميلتي منها عدم إهانتها، وبينما كانت تتحدث مع زميلة لها، رأيت السجينة تهاجمها من الخلف وتعض ذراعها اليسرى، قبل أن نبعدها عن الضحية".

ونقلت الصحيفة عن تقرير الطب الشرعي قوله إن الكدمات على الذراع اليسرى والساق اليمنى لصاحبة الشكوى يُمكن أن تكون ناجمة عن الضرب باليدين والركل، كما ثبت وجود علامات العض على ذراعها.

بالاشتراك مع الصهر.. عصابة مسلحة تقتحم منزل لسرقته !!

ادعت إحدى المواطنات إلى شرطة ناحية قارة في ريف دمشق بإقدام مجموعة أشخاص مسلحين على دخول منزلها وضربها وتقييدها وسلبها.


ومن خلال المتابعة الحثيثة وجمع المعلومات تمكن فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق من إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص وهم المدعوون (ع ، د)، و(م ، أ)، و(م ، ش)، وبالتحقيق معهم اعترفوا بإقدامهم على سلب المذكورة مبلغ مالي وجوالين وساعتي يد تحت تهديد السلاح.

وذلك بعد التخطيط والتنسيق المسبق فيما بينهم وبالاشتراك مع صهر المذكورة المقبوض عليه (م ، ش) الذي أخبرهما بوجود مصاغ ذهبي في منزل أهل زوجته تقدر قيمته بخمسة ملايين ليرة سورية، حيث توجه المقبوض عليهم إلى منزل المدعية بعد تأكدهم من خلوه من باقي أصحابه، وقاموا بتقييدها وضربها ووضع لاصق على فمها وعينيها وحجز بطاقتها الشخصية، وفتشوا المنزل فلم يعثروا فيه سوى مبلغ /165.000/ ل. س مائة وخمسة وستين ألف ليرة سورية وجوالين، وساعتي يد،وقاموا بسلبها، وتقاسموا المبلغ فيما بينهم وأنفقوه على حاجاتهم الشخصية وبقيت الأشياء المسلوبة بحوزة أحدهم.

وبدلالة المقبوض عليه (ع ، د) تم استرداد البطاقة الشخصية للمدعية والجوالين المسلوبين وساعتي اليد وسلمت جميعها إلى المدعية أصولاً.

ويجري العمل على تقديم المقبوض عليهم إلى القضاء المختص.

الأربعاء، 20 سبتمبر، 2017

لن تصدق لماذا يقوم الغرب بثقب اجساد البقر؟!

هذا الثقب يكشف معدتهاويساعد العلماء في فحص عملية الهضم لدى الأبقار، حيث يسمح بالوصول إلى أمعائها لإجراء البحوث وتحليل الجهاز الهضمي، فبعد أن يتم إطعام البقر، يستخدم العلماء هذا الثقب لمراقبة عملية الهضم.


ومن أجل فعل ذلك، يقوم العلماء بالوصول إلى الأبقار بشكل حسي، ومعرفة مدى اتساق عملية الهضم، ويتم عمل الثقب جراحيًا وتركيب ما يُعرف بـ “الكانيولا” في جسد البقرة، حيث يُسمح لها بالرعي لمدة من الوقت، وبعد فترة يتم جمع الطعام من داخل الثقب واختباره، ويساعد هذا التحليل المنتجين في معرفة أفضل أنواع الأعلاف.

هذه العملية ليست مزعجة للأبقار، بل الغريب أنها مفيدة لها، فإن أصبحت إحدى الأبقار مريضة، فيتم إيصال الدواء لها مباشرة عبر المعدة.