الجمعة، 10 مارس، 2017

عرّاف كردي يدّعي أن بإمكانه شفاء ترامب “الممسوس”

ادعى معالج كردي عراقي، بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “ممسوس”، وأنه بإمكانه معالجته عن طريق ضرب باطن قدمه.


وأضاف، أنه إذا لم يتم علاج ترامب فإنه سيصاب بالجنون أو سيتم اغتياله خلال فترة ولايته الأولى، وفقا لما ذكرته شبكة رووداو الإعلامية الكردية.

وقال مالا علي، الذي يدّعي أنه يستمد علمه وقدراته من الله: “لن يتمكن ترامب من إنهاء فترته الرئاسية الحالية كرئيس، لأنه إما سيصاب بالجنون أو يتعرّض للاغتيال”، وذلك وفقًا لما ذكره موقع “نيوز 18” الهندي.

وأضاف علي، ذا اللحية السوداء الطويلة، والذي يرتدي جلبابا أبيض وعمامة عربية ويسكن في مدينة صغيرة على حدود أربيل في كردستان العراق: “لقد فقد الرجل عقله وتخطى حدوده وهو بحاجة للمساعدة، وإذا لم تتم معالجته فإنه سيستمر بالتصرف مثلما يفعل الآن”.

ويدّعي علي، أنه عالج العديد من الأشخاص المصابين بالسرطان والإيدز وبينهم مسؤولون حكوميون، كما أنه عرض مساعدته لعلاج جلال طالباني الرئيس العراقي السابق، الذي ساءت حالته الصحية منذ إصابته بجلطة في العام 2012.

وقال مالا علي، إنه يعتقد أن سوريا والعراق دولتان تسكنهما الأرواح الشريرة، وأن هذا هو سبب تعرض معظم السياسيين العراقيين “لِلْمَسّ” من قبل تلك الأرواح.

وعلّق: “لقد احتل الجن العراق وسوريا والوضع قد يزداد سوءاً، ومعظم نوّاب ووزراء العراق تعرضوا للمسّ وأتوا إلي وعالجتهم”. وأضاف: “إنهم ممسوسون جميعًا وهذا هو سبب عدم تمكنهم من الموافقة على أي شيء”.