السبت، 1 أكتوبر، 2016

ضبط شبكـة دعـارة يقودهـا طالب خليجي يدرس بجامعة خاصة


ضبطت الأجهزة المختصة يوم الاحد الماضي طالبا خليجيا يدرس في جامعة خاصة بعمان يعمل على ادارة شبكة دعارة مقابل مبالغ مالية ويقوم بتشغيل فتيات من مختلف الاعمار لديه مقابل مبالغ طائلة تصل لمئة دينار وجهاز خلوي.


وفي التفاصيل ان الاجهزة المختصة بعد جمع المعلومات والتوثق منها على مدار الأيام الماضية داهمت الشقة التي يسكن بها الطالب في منطقة الدوار السابع في عمان وضبطت الطالب وبرفقته فتيات بالشقة وخلال ذلك حاول استدراج المعنيين وتقديم الاغراءات والرشاوى لهم مثل عرضه شرب الكحول معه تارة وممارسة الرذيلة تارة أخرى ، فما كان من المتواجدين إلا القاء القبض عليه وتحويله للجهات المختصة لاستكمال التحقيقات معه.

ولم تنته الحكاية عند هذا الحد بل تبين استخدام هذا الطالب لمثيرات جنسية خاصة بالفتيات وكذلك تبين وجود -اعضاء ذكرية اصطناعية - بمنزله.

وخلال التحقيقات ادعى الطالب شراءه تلك المثيرات من شخص يعمل لدى احدى الجهات التجارية؛ فما كان من الاجهزة المختصة إلا ان وضعت كمينا لذلك الشخص وجرى التحقيق معه لمعرفة مصدر تلك المنشطات والمعدات.

وتثير تلك القضية تساؤلات عديدة ان كان هنالك حالات خضعت للابتزاز من ذلك الشخص عبر اعطاء الفتيات مواد مثيرة حنسيا او ان كان جرى استغلال الحالة المالية لهن او غير ذلك؟

وكشفت تحقيقات القضية خيوطا واسعة حول اتهام موظف بجهة تجارية باستيراد معدات جنسية للرجال والنساء تكلفة بعضها 70 دينارا وتباع بـ 150 دينارا.

وعند سؤاله ان كان هنالك موظف متورط ببيع مثيرات جنسية واوقفته الاجهزة الامنية بالقول : ما عندي معلومة او موظف تم حجزه والقصة غير صحيحة وهذا الكلام مرفوض جملة وتفصيلا وانفي الحادثة .