السبت، 1 أكتوبر، 2016

هكذا وجِد مع حبيبته جثتين بعد انتهاء دوام العمل


نشرت الصور الأولى للثنائي الذي طُعِن حتى الموت في أحد الشوارع التجارية الأكثر ازدحاماً في بريطانيا في ساعات الصباح الأولى اليوم.


فقد أورد موقع "ميرور" أن زوي مورغان، 21 عاماً، ولي سيمونز، 34 عاماً، اللذين يعملان لدى متجر "ماتالان"، وُجِدا جثتَين هامدتَين خارج المتجر في شارع كوين ستريت في كارديف في ويلز قبيل الساعة السادسة صباحاً. وقد لقي مورغان وسيمونز اللذان يتواعدان منذ أقل من أربعة أشهر مصرعهما على ما يبدو في هجوم بالسكّين أثناء مغادرتهما العمل معاً بعد انتهاء المناوبة الليلية. وذكرت الشرطة أنه يُعتقَد أن المشتبه فيه البالغ من العمر 20 عاماً كان يعرف الضحيتين.

ونشأت علاقة عاطفية بين مورغان وسيمنز أثناء عملهما في المتجر على مقربة من مركز سان ديفيد الشهير للتسوّق. وبحسب الروايات، تصرّف سيمنز بطريقة بطولية هذا الصباح وحاول إنقاذ شريكته خلال تعرضها للهجوم خارج المتجر. وقد علّق زميل لهما في العمل: "إنها مأساة مروّعة. بدأت العلاقة بينهما منذ فترة قصيرة، وكانا ثنائياً رائعاً. جميعنا تحت وقع الصدمة، ونجد صعوبة في فتح المتجر اليوم".

وأعرب آخرون يعملون في المتجر عن صدمتهم الشديدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وقد أكّد الرئيس التنفيذي لمتاجر "ماتالان"، جايسون هارغريفز، في تصريح لموقع "ميرور" أن موظّفَين في فرع كارديف وُجِدا مقتولَين في كوين ستريت.
وذكر متحدث باسم شرطة ساوث ويلز أنه تم توقيف رجل في العشرين من العمر من منطقة كاستلتون في غوينت، وأن الشرطة لا تبحث عن أي شخص آخر على صلة بالجريمة.