السبت، 9 يناير، 2016

امرأة صينية تُسَمم ابن شقيقها لأنها لم تُنجب صبياً

دفع الحسد امرأة صينية إلى تسميم ابن شقيقها البالغ من العمر سبعة أشهر، بالزئبق؛ بسبب شعورها بالغيرة الشديدة من والدة الطفل التي أنجبت صبياً؛ بينما أنجبت هي فتاة.


وحسب وكالة "أنباء الشرق الأوسط"، ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية؛ نقلاً عن تقارير إعلامية صينية، أن المرأة -التي لم يتم الكشف عن اسمها وتعيش في إقليم هونان وسط الصين- يُعتقد أنها أطعمت الصبي الصغير -الذي تم تعريفه باسم "كانج كانج"- الزئبقَ بعد كسر ميزان الحرارة.
ووفقاً للتقارير، يتلقى "كانج كانج" العلاج حالياً في المستشفى؛ بينما سلّمت عمته نفسها إلى الشرطة.

وقال والدا الصغير: إنه بدا مريضاً في تجمع عائلي منذ أيام، ولم يُدركا السبب على الفور، وأوضح والده أنه رأى ميزان حرارة مكسوراً بالقرب من سرير "كانج كانج" في نفس الليلة التي مرض فيها.

وقالت والدة الطفل: إن عمته قامت بتسميمه بدافع الحسد؛ لأنها أنجبت فتاة، وقد وجد الأطباء آثار زئبق في براز الطفل؛ مما أكد محاولة تسميمه.

يشار إلى أنه منذ دخول سياسة "إنجاب طفل واحد" حيز التنفيذ في الصين في سبعينيات القرن الماضي، تُفَضّل الكثير من الأسر إنجاب ذكر وليس أنثى؛ لاعتقادهم أن ذلك يعزز من وضع الأم؛ فضلاً عن أن الذكر يكون مصدر رزق لعائلته في المستقبل.