السبت، 9 يناير، 2016

شرطة دبي تتلقى استغاثة من الصين

 تَلَقّت شرطة دبي طلب استغاثة من الصين عبر خدمة "إس أو إس" الموجود على تطبيقها الذكي؛ فقامت الشرطة بمعاودة الاتصال بالشخص المستغيث لمساعدته والاستفسار منه عن سبب طلب الاستغاثة؛ لتكتشف في النهاية أنه مجرد فضول من المتصلالصيني.


وحسب صحيفة "البيان" الإمارتية، كشف العميد المهندس كامل بطي السويدي مدير الإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي، عن تلقي طلب استغاثة من الصين عبر تطبيق "إس أو إس"، وبناء على الإجراءات المتبعة من حيث ورود أي استغاثة من خارج الدولة لمساعدة المواطنين في أي مكان بالعالم، تمت إعادة الاتصال بالشخص الذي يقع في مقاطعة نائية في الصين يُطلَق عليها شاندوغ؛ وفقاً لتحديد موقع الجهاز المستخدم في طلب الاستغاثة.. وحاول الموظف الموجود بغرفة العمليات والضابط المناوب الذي يتقن اللغة الصينية التقليدية، التواصل مع الشخص؛ إلا أن لهجته الصينية كانت غريبة، وتم وضع الاتصال على خاصية جماعية، والاستعانة بأحد الأشخاص الذين يتقنون هذه اللهجة لمساعدة الطرف الثاني، والاستفسار منه عن سبب طلب الاستغاثة.

وأضاف "السويدي": "تَبَيّن أن المتصل حمّل تطبيق شرطة دبي الذكي، وأنه مهتم بأخبار دبي بشكل عام؛ حيث قام بالضغط على زر الاستغاثة الموجود في التطبيق SOS؛ إلا أن المتصل استغرب اتصال غرفة العمليات به؛ معرباً عن دهشته من هذا الأمر، وبعدها تأكدت الشرطة -بعد الحديث معه- أنه كان مجرد فضول لديه".