الأحد، 29 نوفمبر، 2015

صاحب صالون حمام مغربي بدبي يصور زبوناته عاريات!


اتهمت النيابة العامة في دبي صاحب صالون نسائي أمام الهيئة القضائية في محكمة الجنايات، بهتك عرض زبونة عربية الجنسية بالاكراه، بعد أن قام بالتقاط صور لها وهي شبه عارية، بواسطة كاميرا زرعها في المحل.


وبينت النيابة العامة أن "المجني عليها دخلت إلى الصالون لغرض الاغتسال في الحمام المغربي المتوفر في المحل، حيث خلعت ملابسها ولاحظت وجود كاميرا مراقبة، فسألت العاملة في الصالون عن سبب وجودها، فأجابها أن صاحب الصالون هو من وضعها".

شجار في الصالون

وأكدت النيابة العامة أن "شجاراً وقع بين الزبونة والعاملات في الصالون استدعى حضور الشرطة بعد تقديم بلاغ"، مشيرة إلى أن "الشرطة استدعت صاحب الصالون وسألته عن الكاميرا، وعن سبب وضعه للكاميرا، فادعى أنها لمراقبة الموظفات".

شاهدت صورها

ووفقاً لتحقيقات النيابة العامة فإن "الزبونة تفحصت الصور التي التقطتها الكاميرا وشاهدت صورها، فيما تبين أن المتهم يستطيع مشاهدة غرف الاستحمام في الصالون عبر هاتفه النقال المتصل بالكاميرا".