السبت، 26 سبتمبر، 2015

لهذا السبب ..يصوم اليهود أيضا في يوم عرفة!


بدأت احتفالات يوم الغفران مساء الثلاثاء وانتهت، ويعتاد اليهود الصوم لمدة 26 ساعة في هذا اليوم.


ويعتبر يوم الغفران في الشريعة اليهودية يوم عطلة كاملة، يحظر فيه كل ما يحظر على اليهود في أيام السبت أو الأعياد الرئيسية مثل الشغل، إشعال النار، الكتابة بقلم، تشغيل السيارات وغيرها.

ولكنه توجد كذلك أعمال تحظر في يوم كيبور بشكل خاص، مثل تناول الطعام والشرب، الاغتسال والاستحمام، المشي بالأحذية الجلدية، ممارسة الجنس وأعمال أخرى بهدف التمتع وفقا لـ ” الإندبندنت البريطانية “.

ويصادف يوم الغفران هذا العام مع يوم عرفة، والذي يصوم فيه بعض المسلمين كنوع من التقرب إلى الله، كما يقف فيه جموع المسلمين على جبل عرفات لأداء النسك الأكبر من الركن الخامس من فرائض الإسلام.

وكان عيدا الغفران والأضحى قد تزامنا العام الماضي، في نفس اليوم، حيث احتفل المسلمون بعيدهم واليهود بيوم الغفران في الرابع من أكتوبر من العام الماضي، وفرضت وقتها السلطات الإسرائيلية إجراءات أمنية مشددة لمنع احتكاك العرب المسلمين باليهود.

وفيما يخص الاستعدادات الإسرائيلية ليوم الغفران، فقد تعطلت كافة المرافق العامة في الدولة العبرية، كما أعلنت الصحف توقفها عن نشر الأخبار والتحديثات، حتى مساء الأربعاء.