الأربعاء، 2 سبتمبر، 2015

أحذر السقوط في وحل العمالة … عن طريق ’’الجنس’’


كشف موقع “المجد الأمني” التابع لحركة حماس، معلومات خطيرة عن عصابة مجهولة تقوم بتوظيف مقاطع ومشاهد فيديوهات جنسية “أرشيفية”، مستخدمةً دبلجة بصوتٍ نسائي؛ لاستدراج الضحايا الذكورين أمام كاميرات الحاسوب في لقطات اباحية، حيث يتم تصويرهم دون علمهم، وابتزازهم بدفع مبالغ مالية، مقابل عدم نشر تلك اللقطات في المواقع الإلكترونية.


ووجهت مصادر أمنية تحذيرًا عبر الموقع الحمساوي إلى الجمهور من الوقوع ضحية لعمليات الاحتيال والابتزاز الإلكتروني عبر الإنترنت، مؤكدةً أن عناصر وعصابات باتت تستخدم مواقع التواصل الاجتماعي تظهر لقطات جنسية لفتيات يعرضن أجسادهن بهدف استدراج شبان بهدف ابتزازهم.

وتلقت الأجهزة الأمنية عدداً من الشكاوى من أشخاص تورطوا في التواصل مع المحتالين الذي شرعوا في ابتزازهم مالياً، بعد تنزيل مقاطع فيديو لهم لمدد قصيرة على إحدى المواقع المجانية المتخصصة بمشاركات الفيديو، لإجبارهم على دفع مبالغ مالية، نظير سحب تلك الفيديوهات من على شبكة الانترنت.حسب الموقع

وأضافت:”إن العصابة تستهدف فئة الشباب والذكور خاصةً، وتجري محادثات معهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، منها “سكايب”، مستخدمة في الوقت نفسه، أسماء مستعارة لفتيات يقمن باستدراجهم بأصوات مدبلجة إلى القيام بأوضاع إيحائية جنسية تكشف عوراتهم، حيث تشرع هذه العصابة، بابتزاز وتهديد الضحية بمحادثات الفيديو المسجلة بمجرد الحصول عليها، مقابل دفع مبالغ مالية، وتحويلها إلى حسابات خارج الدولة”.