الأربعاء، 2 سبتمبر، 2015

لبنانيون غاضبون من نانسي عجرم


عادت نانسي عجرم إلى لبنان بعدما أحيت حفلةً في تونس. وفور نشرها صوراً من الأمسية، عبّر عدد من جمهورها اللبناني عن غضبه لعدم تضامنها مع المظاهرات التي وقعت في لبنان احتجاجاً على أزمة النفايات في بيروت.


ورأى الناشطون أنّ النجمة اللبنانية تجاهلت الأمر تماماً واكتفت بنشر صور حفلاتها عكس زملائها الفنانين اللبنانيين الذين أعربوا عن تضامنهم مع المظاهرات عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

يذكر أنّ نانسي أحيت حفلة ضخمة في فندق “موفينبيك” في تونس، وارتدت خلالها فستاناً أبيض أنيقاً من تصميم دار Roberto Cavalli. وأعربت النجمة اللبنانية عن سعادتها بالحفلة، بعد نشرها صوراً منها عبر صفحتها الشخصية على “إنستغرام”، قائلة: “كانت حفلة حلوة كتير بسوسة تونس ضمن حفلات الصيف”.