الأحد، 9 يوليو، 2017

يحتفظون بجثته في براد على امل عوته حيا.. من هو ؟

قضت محكمة لأتباع زعيم طائفة هندية بالاحتفاظ بجثمان مرشدهم في براد ، وذلك احتراما لمعتقداتهم التي تقول إنه في حالة تأمل عميقة، وسيعود إلى "اليقظة" يوما ما.


وكان  أشوتوش ماهراج  مؤسس طائفة "ضيا جيوتي جاغريتي سانستهان" قد فارق الحياة في شهر  يناير من عام 2014، جراء أزمة قلبية على الأغلب.

بيد أن مريديه يقولون إنه في حالة تأمل عميق تدعى "سامادي". ولذلك حفظوا جثته في ثلاجة كبيرة في ولاية بنجاب الشمالية.

ورفضت محكمة بنجاب العليا طلبا تقدم به داليب كومار جا، نجل ماهراج، وطالب فيه بتسليمه جثمان والده ليقوم بحرقه وفقا للطقوس الهندوسية.

وقال محامي إنه سيرفع القضية إلى أعلى سلطة قضائية، وفقا لما ذكرت "فرانس برس".

وأسس المرشد الروحي الذي توفي عن عمر يناهز السبعين  طائفته  التي تدعى باللغة العربية (مهمة إيقاظ النور الإلهي) في مدينة جالاندار في و لاية الببنجاب عام1983.

ولديه ملايين الأتباع عبر العالم وممتلكات تزيد قيمتها عن 120 مليون دولار في الهند والولايات المتحدة وأميركا الجنوبية وغيرها من دول العالم.