الأحد، 2 يوليو، 2017

ام مصرية تقتل طفلها لتكمل ممارسة الرذيلة مع عشيقها

كشف رجال البحث الجنائي في مصر لغز جريمة قتل بشعة ارتكبتها سيدة ضد طفلها الذي لم يتجاوز 9 سنوات، بسبب رغبتها في استكمال ممارسة الجنس عقب قيام الطفل برؤيتها في أحضان مالك المنزل المقيمين به وتهديده لها بفضح علاقتها بصاحب العقار.


وفي التفاصيل، عثر رجل على جثة طفل داخل “كيس  بلاستيكي” في إحدى القرى بمحافظة الدقهلية، وأبلغ الشرطة على الفور، حيث تبين من الكشف الظاهري لجثة الطفل وجود آثار خنق حول رقبته، ليبدأ رجال الأمن في البحث عن مرتكب الواقعة وجمع المعلومات بعد الاستماع لأقوال والدة الطفل وبعض الأقارب.

وتبين من المعلومات والتحريات السرية وجهود رجال البحث الجنائي أن مالك العقار الذي تقيم فيه والدة الطفل هو من قام بارتكاب الجريمة، ليتم الشك في إمكانية مشاركة الأم في قتل طفلها، وهو ما تم بالفعل.

وألقى رجال الأمن القبض على صاحب العقار، ووالدة الطفل، حيث تبين ارتكاب الأم جريمة قتل طفلها بمعاونة صاحب العقار، حيث أكد المتهم في التحقيقات اشتراكه مع والدة الطفل في خنقه للتخلص منه لاستمرار علاقتهما غير الشرعية.

وقال المتهم إنه كان يمارس الجنس مع والدة المجني عليه، ثم فوجئ برؤية الطفل له أثناء معاشرتها وهددهما بفضح علاقتهما، ليقدم المتهمان على خنق الطفل وقتله ثم استكمال المعاشرة الجنسية والتخلص من جثة الطفل بإلقائها في منطقة بعيدة عن محل الإقامة.

وقررت النيابة العامة حبس المتهمين على ذمة التحقيقات، وإحالة جثة الطفل إلى الطب الشرعي لإعداد تقرير طبي بحالته قبل التصريح بدفن جثمانه.