الخميس، 18 مايو، 2017

طيور أبابيل تحلق في سماء تركيا

ذكرت صحيفة تركية، الثلاثاء، أن أهالي مدينة سيواس في وسط تركيا أصيبوا بحالة من الدهشة عندما عرفوا أن الطائر الذي ظهر مؤخرًا في سماء المدينة من نوع "طيور أبابيل" النادرة والمذكورة في القرآن الكريم.


وقالت صحيفة "زمان" التركية أن "طير أبابيل تعد من الطيور نادرة الظهور على الأرض بسبب قضاء حياته طوال فترات في الهواء، إلا أن ندرته ساعدته على حماية أسراره وخباياه بعيدًا عن اليد البشرية لفتراتٍ طويلةٍ".

وبحسب الصحيفة فقد "شاهد مواطن تركي يدعى سامي جول، عقب صلاة الظهر أمس الاثنين طائرًا يقف مكانه دون حركة في حديقة مسجد غازي عثمان باشا في المدينة.. في البداية اعتقد أنه جاء إلى هذا المكان بسبب العطش الشديد، فأخذه إلى المياه، إلا أن عدم مقاومة الطائر بالرغم من حالته الصحية الجيدة، أثارت دهشة واستغراب سامي جول".

وقال جول في تصريح للصحفيين الأتراك "بعد أن أدرك أهالي القرية أن هذا الطائر من فصيلة طير أبابيل نزل عليهم الخبر كالصاعقة؛ إذ تقول أسطورة تركية إن من يرى طائر أبابيل ويلمسه لن يواجه أي مشكلةٍ أو أزماتٍ لمدة عامٍ كاملٍ، فإذا بأهل القرية يصطفون لرؤية ولمس الطائر المسالم في دهشة واستغراب".

وتابعت أن "نوع الطائر يعتبر من الأنواع النادرة التي ذكرت في القرآن الكريم".

ويتميز طير أبابيل عن غيره من الطيور بأنه يقضي كامل عمره في السماء ويندر رؤيته على الأرض، إلا في حالات قليلة ونادرة لبناء الأعشاش فقط، كما يتميز باجنحة خاصة بتكوينه الجسدي بالإضافة إلى أنها تسهل له عملية النوم أثناء الطيران.

ويندر ظهوره بسبب تجنبه الظهور بجانب باقي الكائنات الحية. وتقول رواية تركية أن من يراه لا يعاني أي مشكلات أو أزمات طوال سنةٍ كاملةٍ.