الاثنين، 1 مايو، 2017

طالب مثلي يذبح حداداً.. والسبب فيديوهات فاضحة أقبح من الجريمة

أقدم شاب مصري على ذبح حداد في الـ22 من عمره بعدما ابتزه الأخير بفيديوهات فاضحة لهما. وبعد إلقاء القبض عليه، اعترف بأن علاقة تجمعه والضحية.


ولفت إلى أنه تعرّف إليه من خلال موقع للمثليين على "فايسبوك"، وقال إنهما التقيا بعد ذلك مرات عدة في أماكن عدّة.

وتابع أنّ الأخير طلب منه في آخر لقاء لهما أن يرافقه إلى شقته للاحتفال بعيد ميلاده. وأشار إلى أنّه وضع له مخدراً في كوب العصير وقام بالفعل الفاضح والتقط له الصور.

وقال: "منذ تلك اللحظة صرت لعبة فى يده وبدأ يبتزني. وعندما اعترضت على ذلك طلب مني استقطاب شباب آخرين. وبالفعل استجبت له حتى لا يفضحني بنشر فيديوهاتي معه على مواقع التواصل الاجتماعي. وبالفعل أحضرت له أكثر من 3 شباب".

وأضاف: "يوم الحادثة صعدت إليه للتفاهم معه على إنهاء علاقتي به وحصولي على الفيديوهات مقابل مبلغ مالي. لكنه رفض وأصر على ابتزازي وحاول التحرش بي. فطلبت منه أن ينتظر حتى أدخل دورة المياه وتسللت إلى المطبخ لإحضار سكين وقمت بذبحه ووجهت له عدة طعنات".

وقررت النيابة حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق. كما كلفت الطبيب الشرعي الكشف عليه لبيان تعرضه للاعتداء من عدم.

وقال سكان المبنى حيث يقيم الحداد إنهم سمعوا صوت استغاثة وعندما بحثوا عن مصدر الصوت، وجدوا المجني عليه غارقاً في دمائه. وأضافوا إنهم شاهدوا شخصاً يهرب وملابسه ملطخة بالدماء.