الاثنين، 1 مايو، 2017

محام يخلع مصرية من زوجها ثم يتزوجها فتخلعه لسبب غريب

وقفت زوجة مصرية أمام محكمة الأسرة في القاهرة لتحكي مأساتها مع زوجين، حيث تطلب الخلع من زوجها الثاني، بعد أن رفض إحضار ساعة هدية لنجلها من زوجها الأول بمناسبة عيد ميلاده، ثم قيامه بضرب نجلها حتى فقد الوعي بعد سؤاله عن سبب عدم إحضار الساعة له.


وقالت الزوجة، التي لم تتجاوز 26 عاماً، إنها تزوجت أول مرة ثم تعرفت على زوجها الثاني الذي يعمل محامياً حيث كان محاميها لطلب الخلع من زوجها الأول ثم أحبته وتوطدت بينهما علاقة انتهت بالزواج، ولديها طفل من الزوج الأول.

وذكرت الزوجة أنها ساعدت زوجها الثاني في فتح مكتب محاماة كبير له بعد زواجهما إلى جانب قيامها بمساعدته مادياً في أكثر من موقف حتى طلبت منه إحضار ساعة يد هدية لطفلها في عيد ميلاده ولم يحضرها وعند سؤال طفلها له قام بضربه.

وأضافت الزوجة أنها تحملت بخل زوجها، وعدم إنفاقه عليها، وسوء معاملتها بعد الزواج، إلا أنها كانت تخشى طلب الخلع خوفاً من الطلاق الثاني ومن ثم الإساءة لها من الآخرين دون تقدير موقفها وصعوبة العيش بينهما.

وطالبت الزوجة من المحكمة الخلع حرصاً على حياتها ومستقبل طفلها في ظل المعاملة السيئة لها ولطفلها من زوجها الثاني.