السبت، 11 مارس، 2017

رجل مغربي يعترف بممارسة الرذيلة مع 300 رجل في دبي

اعترف رجل مغربي، يبلغ من العمر 29 عامًا، أمام محكمة دبي بعمله في الدعارة، وممارسته الرذيلة مقابل 1000 درهم و1500 درهم للشخص الواحد.


وأقر الرجل أمام المحكمة التي اتهمته بالتحريض على الرذيلة، أنه مارس الشذوذ مع 300 رجل، بعد فتحه حسابات عدة على مواقع التواصل الاجتماعي، داعيا الرجال لممارسة الفاحشة معه.

وقالت شرطة مكافحة الجرائم الإلكترونية إنه وبعد متابعة مواقع التواصل، توصلنا إلى إعلان نشر من قبل المدعى عليه، عن خدمات التدليك وإزالة الشعر والتنظيف في المنازل أو الفنادق.

وأضافت أنه من خلال تتبع بياناته اكتشفت أنه يملك حسابات أخرى على فيسبوك وانستغرام لنفس الغرض، وهو التحريض على أفعال غير أخلاقية وخدمات جنسية مقابل المال.

وتمكنت الشرطة من إلقاء القبض على المتهم المغربي في 13 ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي بعد كمين أعدته، حيث تم ضبطه أثناء وضعه أحمر شفاه وكحلا، إضافة إلى هاتف جوال في حقيبته اليدوية.

وأقر الرجل بعد ذلك بأنه مارس الدعارة، وأنه استخدم مواقع التواصل لتعزيز عمله، وذكر أن الهاتف الذي صودر معه يستخدم لإعلاناته عن خدماته الجنسية.

وأرفقت نسخة من المشاركات من حسابات المدعى عليه كجزء من القضية. وسيتم نطق الحكم في 21 مايو/ ايار.