الخميس، 2 فبراير، 2017

تخلصت منه بعد ليلة ساخنة.. شرطة الشارقة تكشف التفاصيل


حكمت محكمة اماراتية على خادمتين، بعد ثبوت القتل العمد لسائق يعمل معهن، خنقًا بسلك الهاتف، مبررات ذلك بتهديده المستمر بفضح علاقاتهما غير الشرعية بآخرين.


تم العثور على جثة سائق آسيوي لعائلة اماراتية ممدًا فوق فراشه ومرتديًا ثيابه بصورة عادية، وإلى جواره أدوية، إلا أن تقرير الطبيب الشرعي كشف أن سبب الوفاة يعود إلى تعرض المتوفى للخنق قبل موته.

واعترفت الخادمتان بالاشتراك في الجريمة بهدف الانتقام منه بعد تهديداته، فتوجهت الخادمة الإندونيسية إلى غرفة السائق وبعد أن مارست معه الجنس ونام من الإرهاق، وبمساعدة الخادمة الاخرى, ربطتا حبلا حول عنقه هو سلك هاتف أرضي وقامتا بشده كل من ناحية وبعد أن تأكدتا من وفاته, خرجتا من الغرفة وتركتاه على السرير ليبدو لمن يراه انه نائم.

وفي صباح اليوم الثاني أعدتا الافطار وذهبتا إلى غرفته وقرعتا الباب لكن دون مجيب فأبلغتا الكفيل ومن ثم تم إبلاغ الشرطة التي اتخذت اجراءاتها وأجرت تحقيقًا موسعًا وحاصرت الخادمتين لتعترفا بجريمة.

قضت محكمة جنايات الشارقة بإجماع الآراء، بإعدام خادمتين لتوافر القصد الجنائي في الجريمة، وثبوت ارتكاب المتهمتين لجريمة قتل المجني عليه عمدًا مع سابق الإصرار والترصد.