الأربعاء، 8 فبراير، 2017

ذهب لمشاهدة مباراة مصر فقتلوه أمام خطيبته


عقب مباراة مصر والكاميرون في نهائي بطولة الأمم الإفريقية أمس، قتل عاملون في مطعم مصري شاباً أمام خطيبته بسبب التأخر في الحصول على قيمة مشروبات جلسة مشاهدة المباراة.


وتلقى مدير أمن القاهرة بلاغاً يفيد بمقتل شاب يدعى محمود بيومي من سكان مدينة نصر شرق القاهرة بعد مشاجرة مع موظفي وعمال أحد المطاعم الشهيرة بالمنطقة.

وتبين من التحريات أن الشاب ذهب لمشاهدة المباراة في المطعم برفقة خطيبته وعقب نهايتها أغلق عمال المطعم الأبواب ولم يسمحوا لأحد بالخروج لحين الحصول على قيمة المشروبات وقيمة مشاهدة المباراة ونتيجة للزحام الشديد طلب الشاب أن يبدأ هو بسداد قيمة حسابه نظرا لوجود خطيبته معه وصعوبة تأخرها عن المنزل.

وأضافت التحريات أن عمال المطعم رفضوا البدء بحساب الشاب وطالبوه بالالتزام بالصف فقال لهم إن ما تفعلوه يندرج تحت جريمة البلطجة فهددوه بأنهم سيجعلونه يشاهد البلطجة الحقيقية، وعقب وصوله لدوره وسداد قيمة حسابه وخروجه من المطعم فوجئ بمجهولين ينتظرونه وينهالون عليه طعنا وضربا حتى وقع مضرجا في دمائه أمام خطيبته.

مرتادو المطعم قاموا بنقل الشاب إلى أحد المستشفيات الكبرى بالقاهرة وهناك تبينت إصابته بطعنة نافذة في الصدر وصلت للرئة وأخرى في البطن ولفظ أنفاسه الأخيرة.

تحرر المحضر اللازم وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق، فيما شن مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي حملة كبرى لإغلاق المطعم ومحاكمة صاحبه والعاملين به.