الثلاثاء، 28 فبراير، 2017

أخطر 5 لصوص في تاريخ الإنترنت... بينهم عربيان



حطّمت مجموعة من القراصنة على الإنترنت أرقاماً قياسية في عمليات السرقة. إليكم قائمة بالقراصنة الخمسة الأشهر بعمليات السرقة في تاريخ الإنترنت والتي نشرها موقع العربي الجديد

أوكس عمر

أعلن هذا القرصان السعودي المقيم في المكسيك، واسمه الحقيقي عمر حبيب، عن تمكّنه من نشر تفاصيل 400 ألف بطاقة ائتمانية تابعة للبنوك الإسرائلية. وبالتزامن مع ذلك اعترفت بنوك Isracard وLeumi card و Visa Cal الإسرائلية بتأثّرها بالهجوم. 

فلاديمير ليفين

يعتبر هذا القرصان الروسي من أوائل من قاموا بسرقات البنوك عبر الإنترنت. إذ عام 1994 نقل ليفين 10 ملايين دولار من حسابات بنك "سيتي" إلى حساباته الشخصية الموزعة في أنحاء العالم. لكن تم القبض عليه في النهاية وتم استرداد الحصة الأكبر من المبلغ المسروق.

ألبيرت غونزاليز

تم اتهام هذا القرصان الأميركي بتنفيذ أكبر عملية سرقة أجهزة صراف آلي في التاريخ. وقالت تقارير إنه قد باع مع حلفائه أكثر من 170 مليون رقم بطاقة ائتمان وصراف آلي، وذلك عن طريق سرقة بيانات شبكات الشركات الداخلية. وفي سنة 2010 ضبطت السلطات في حوزته 1.6 مليون دولار نقداً ليحكم عليه بعشرين سنة.

جوناثان جيمس

تمكّن من إحداث خسائر ضخمة في عمر صغير. فقد سرق برامج من وكالة "ناسا" بلغت قيمتها 1.7 مليون دولار وهو لم يتجاوز 16 سنة من عمره. لكنه انتهى منتحراً بمسدس في سن 25 سنة.

حمزة بن دلاج

تم تصنيف هذا القرصان الجزائري ضمن أخطر القراصنة العرب. وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي FBI إن الشاب قد استولى على حسابات 217 بنكاً وحوّل منها أكثر من 3.4 مليارات دولار ما تسبب بإفلاس بعضها. طُورد لسنوات من قِبل الإنتربول قبل القبض عليه في العاصمة التايلاندية بانكوك عام 2013.