الجمعة، 13 يناير، 2017

سؤال سهل على الصغار لكن صعب على الكبار.. جرّبوا بأنفسكم!



وجد الآباء أنفسهم في مأزق بعدما عجزوا عن حل مسألة رياضية موجهة لأطفال لا يتعدى عمرهم ست سنوات.

ونقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية امتعاض الآباء من وجود مثل هذا التمرين ضمن المنهج الدراسي لصغار في هذه السن، إلا أن الحقيقة هي أن هذا الاختبار موجّه لهذه الفئة التي تستطيع الإجابة عليه عكس الكبار.

ونشر الكبار الصورة على مواقع التواصل الاجتماعي، وفتحوا نقاشات مطولة استمرت ساعات، لكن من دون نتيجة في الغالب.

حتى إن كثيرين قالوا إن وجود مثل هذا السؤال يفوق قدرات الصغار ولا يفترض به أن يكون في المنهج الدراسي.

ويعرض التمرين جدولين، يضم الأول تشكيلة من الحروف المرصوصة ضمن منطق خفي في مربعات، بينما يعرض الجدول الثاني الحروف الأبجدية مقرونة بقيمة عددية معينة، كما يظهر في الصورة. والمطلوب هو العثور على الحرف الناقص في المربع.

وأوضح خبير الرياضيات، جيمي ناتز، أن هذا التمرين معقد شيئاً ما، والسبب في ذلك هو تدريب الصغار في هذه المرحلة على تطوير قدراتهم في التفكير المعقد.

وتابع أن حل هذا السؤال هو كالآتي: ستحتاجون لجمع قيم S وB وJ العددية لتحصلوا على الرقم 40، ثم تطرحون قيم B وP من العدد 40 لتحصلوا على نتيجة 14، وهو ما يعني أن الحرف الصحيح الناقص هو J.

ورغم إخبار الناس بالنتيجة الصحيحة إلا أن المتابعين عبر "فيسبوك" كانوا لا يزالون في حيرة من أمرهم، وعادوا للدفع بفكرة أن هذا التمرين ليس مصمماً للصغار في هذه السن.