الجمعة، 20 يناير، 2017

كوارث وأمراض وطقس قاسٍ.. 750 خبيرًا يحذّرون من تهديدات 2017


نشرت وكالة "بلوميبرغ" دراسة أعدّها حوالى 750 خبيرًا عالميًّا في منتدى الإقتصاد العالمي حول أبرز التهديدات التي ستواجه العالم في العام 2017، وذكّرت بأبرز التهديدات الإجتماعيّة والإقتصاديّة والبيئية التي صدمت العالم خلال 10 سنوات خلت، أي منذ العام 2007.


ومن اللافت أنّ الأمراض المزمنة والطقس القاسي بفعل الإحتباس الحراري والتغيّر المناخي شكّلت نقاطًا مشتركة ما بين السنوات التي ذُكرت في الدراسة.

وعلى ما يبدو، سيحصل في العام 2017 ما يلي:

-طقس قاسٍ

-هجرة قسرية

- كارثة طبيعية كبيرة

-هجمات إرهابية واسعة

-تزوير وسرقة بيانات ضخمة

وخلال الحديث عن الكوارث الطبيعيّة والتي تأتي بالمرتبة الأولى عند الحديث عن المخاطر القادمة، ذكّر تقرير "بلومبرغ" بالزلازل التي عادت بخسائر إقتصاديّة على الولايات المتحدة الأميركية والصين واليابان وغيرها، إضافةً الى الخسائر البشريّة، إذ أودت الزلازل بحياة عدد كبير من الناس.

ولفت التقرير الى القلق الثاني البارز وهو التهجير القسري، مع لجوء عدد كبير من السوريين الهاربين من الحرب الى دول مجاورة لبلدهم في منطقة الشرق الأوسط، وفي أوروبا أيضًا.

وبعدما سبق، تأتي التهديدات الإرهابيّة، بعد حصول موجة كبيرة من التفجيرات وصلت الى أبرز المدن الأوروبية.

وأخيرًا، أشار التقرير إلى إحتمال حصول عدد كبير من الهجمات السيبيرية وعمليات القرصنة التي تهدّد البيانات وتتيح حصول عمليات احتيال، على غرار ما حصل خلال القرصنة الروسية الأخيرة التي استهدفت مواقع أميركية.

وفيما يلي أبرز الأحداث الماضية:

عام 2007

-مرض مزمن

-إرتفاع أسعار الغاز والنفط

-تباطؤ الإقتصاد الصيني

عام 2008

-عدم إستقرار في الشرق الأوسط

-فشل دول

-مرض مزمن

-إرتفاع أسعار الغاز والنفط

عام 2009

-إنهيار أسعار الأصول

-مرض مزمن

-فجوات في الحكم عالميًا

عام 2010

-أزمات ماليّة

-مرض مزمن

-فجوات في الحكم عالميًا

-تباطؤ الإقتصاد الصيني

عام 2011

-عواصف وأعاصير

-فيضانات

-فساد

-فقدان التنوع البيولوجي

-التغيّر المناخي

عام 2012

-تفاوت في الدخل

-عدم توازن وإختلال مالي مزمن

-إنبعاث الغازات الدفيئة

-هجمات سيبيريّة

-أزمات مياه

عام 2013

-تفاوت في الدخل

-إختلالات ماليّة

-أزمات مياه

- إنبعاث الغازات الدفيئة

عام 2014

- تفاوت في الدخل

-طقس قاسٍ

-بطالة

-التغيّر المناخي

-هجمات سيبيريّة

عام 2015

-صراع بين الدول

-طقس قاسٍ

-فشل في الحكم الوطني

-إنهيار دول وأزمات

-بطالة ومشكلة في اليد العاملة

عام 2016

-هجرة قسرية

-طقس قاسٍ

-فشل بالتخفيف من آثار تغيّر المناخ

-مشاكل بين الدول

-كارثة طبيعية كبيرة.