الثلاثاء، 31 يناير، 2017

"امرأة و 3 رجال".. جريمة بدأت بخيانة وانتهت بجثة.. وعادت باعترافات بعد 10 سنوات


أمر المستشار مازن يحيى المحامي العام الأول لنيابات شمال القاهرة الكلية، أمس الاول بحبس 3 عاطلين وربة منزل 4 أيام على ذمه التحقيقات لاتهامهم بقتل عامل بمنطقة الساحل.


كشفت التحقيقات أن بداية الواقعة كان فى شهر ديسمر عام 2006 عندما ورد بلاغ لقسم شرطة الساحل بالعثور على جثة عامل يرتدي ملابسه ملقاة بالشارع بجوار مكتب الصحة بمنطقة الساحل، وبتشريح الجثة تبين أن المجني عليه توفي نتيجة الخنق، وأمرت النيابة بسرعة التحريات وضبط المتهمين، وبعد عام تم حفظ القضية لعدم معرفة الجاني.

وأضافت التحقيقات أنه حضر شاب إلى ديوان القسم، وأدلى بأقواله في الواقعة؛ حيث أكد أنه طرف فيها، وروى أنه كان وقت الحادث يبلغ 18 عامًا، وتعرف على شابين، وكانوا يتناولون معه الخمور والمخدرات داخل شقته بمنطقة الساحل، وفي أحد الأيام وخلال تعاطيهم المواد المخدرة أعطوه زجاجة، وطلبوا منه الاحتفاظ بها، وأنهم سوف يحضروا في اليوم التالي بصحبة أحد أصدقائهم لتخديره وسرقته، وبالفعل تم الاتفاق.

وفي اليوم التالي حضر الشابان بصحبة آخر وجلسا لتناول المخدرات، وفجأه قام أحد الشباب بإحضار الزجاجة، والتي تبين أنها زجاجة بينج، وقام بكتم أنفاس الشاب الذي أحضروه بواسطة "منديل" حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، وبعد ذلك قاما بالقائه في الشارع، وقاما بتهديد الشاب في حاله إبلاغه الشرطة بأنهم سوف يقتلوه فخاف الشاب، وفر هاربًا وترك المنطقة.

وأوضحت التحقيقات أن الشاب شعر بتأنيب الضمير، وقرر إبلاغ الشرطة التي أستصدرت أمرًا من النيابة بضبط المتهمين.

وبعد القبض عليهم أنكر المتهم الأول صلته بالواقعة، بينما كشف الثاني أنه كان على علاقي غير مشروعة مع زوجة المجني عليه، واتفق معها على قتله بالاشتراك مع صديقه، وقاما بوضع خطه بقتله عند الشاب، وليس بشقته؛ حتى لايفتضح أمرهم، وبعد ذلك تزوج عشيقته التي قتل زوجها.

وبعد ذلك أمرت النيابة بضبط وإحضار المتهمة "هـ.م"35 سنة واعترفت بالواقعة