الثلاثاء، 27 سبتمبر، 2016

هذه 'الخائنة الذكية' حيّرت الجميع.. من هي وما قصتها؟


تقود عارضة الأزياء الأرجنتينية، واندا نارا، زوجة النجم الأرجنتيني، ماورو إيكاردي، مهاجم نادي إنتر ميلان الإيطالي، لعبة في غاية الذكاء من أجل مستقبل زوجها، وتحديد إمكانية بقائه في فريقه الحالي، أو المغادرة في هذا الموسم لخوض تجربة جديدة في مكانٍ آخر.


وتعمل واندا، منذ فترة بطريقة غريبة، على موضوع مصير إيكاردي، حيث وضعت الجميع في حالة من الترقب، وخلال ظرف أسبوع فقط، بات إيكاردي أحد أكثر الأسماء تداولاً في سوق الانتقالات الصيفية، ونارا هي عارضة الأزياء الأرجنتينية، التي اشتهرت بسبب فضيحة الخيانة التي قامت بها، حين تركت زوجها السابق ماكسي لوبيز، لترتبط بصديقه إيكاردي، قبل أن تتسلم مهمة جديدة، وتصبح وكيلة أعماله، وهي التي تعرضت لكثير من الانتقادات بسبب قضية خيانة لوبيز.

في البداية قامت نارا بمتابعة حساب نادي يوفنتوس على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، ثم خرجت يوم تموز الجاري بتصريح مؤكدةً فيه أنها تلقت بعض العروض الرسمية حين تحدثت لموقع "إنتر نيوز"، وذكرت خلال التصريحات أن إيكاردي يريد البقاء في إنتر، لكن لا يرغب في التجديد الآن، إلى حين تحسين العقد المالي للاعب.

اتجهت بعدها الشقراء الأرجنتينية للعبة أخرى ذكية، حين كتبت على صفحتها الرسمية في "تويتر" "يوم سعيد يا أصدقائي"، لكن موقع تواجدها، في ذلك الوقت، كان لندن، على الرغم من أنها تتواجد في معظم الأوقات في منطقة لومبارديا بمدينة ميلانو الإيطالية، هذه الـ"Location"، غيّرت كثيراً من الأمور في المعادلة.

حين أظهرت واندا أنها في لندن، أجمعت صحف إنكليزية كثيرة على أنها اتجهت إلى هناك، من أجل التفاوض والاجتماع بممثلين من نادي أرسنال، بحسب ما ذكرت صحف بريطانية عدة على غرار "ذي صن"، فيما خرجت الغارديان بخبر يفيد أن الغانيرز مستعد لدفع 40 مليون يورو مع راتب سنوي يصل إلى 6 ملايين يورو.

إقرأ أيضا: فيديو|بعد محادثاته مع الفتاة الأمريكية: شاهد ما قاله أبو سن لفتيات السعودية!

استعملت واندا "تويتر" بطريقة ذكية للغاية للترويج لإيكاردي، وبات بذلك أحد نجوم سوق الانتقالات، واستغلت قضية انتقال الأرجنتيني غونزالو إيغواين إلى يوفنتوس، وبحث نابولي عن مهاجم جديد ومميز، فكتبت على حسابها في "تويتر": "أنا في اجتماعٍ الآن مع الوسيط، بمكتبي في ميلان، قبلاتي".

أثارت هذه التغريدة بشكل كبير غضب جماهير نادي إنتر، الذين أعربوا عن سخطهم من تصرفاتها، حيث خرجت كثير من الأخبار التي تؤكد أن اللقاء الذي جرى بين نارا والوكيل لم يقتصر عليهما فقط، بل ضم أيضاً، كلاً من رئيس نادي نابولي أوريليو دي لورنتيس، المدير الرياضي كريستيان جينتولي، وأخصائي العقود المسؤول عن الإدارة المالية، أندريا تشيافيلي.

ونشرت صحيفة لاغازيتا ديلو سبورت الإيطالية صورة للمجتمعين، وأكدت أن المفاوضات جرت، وجاء في عنوانها صعود إيكاردي، أي ثمنه، وذكرت أن إنتر رفض مبلغ 47 مليون يورو، وبالتالي ارتفع سعره صاحب الـ24 عاماً بشكل مفاجئ، منذ بدء خطة واندا، وهذا الأمر بات يقلق جماهير إنتر، التي تبدو خائفة على أحد أهم العناصر في الفريق، حيث سجل ماورو 17 هدفاً الموسم الماضي، وهو أحد أبرز آمال عشاق النيراتوزري للعودة إلى سكة المنافسة على اللقب.