الثلاثاء، 6 سبتمبر، 2016

هناك من يحدّق بك في الصورة.. هل تستطيع رؤيته؟


عكف الصيني لوي بولين منذ العام 2005 على استخدام فن “التخفي” الذي ابتدعه من خلال تمويه جسده في صور يحاول من خلالها إيصال رسائل تخص قضايا عالمية واجتماعية.


وبعد أن صادرت السلطات أستوديو التصوير الذي كان يملكه، اضطر بولين الملقب بالرجل الحرباء لتمويه نفسه ليظهر وكأنه جزء من الأستوديو الذي تقرر هدمه لإيصال رسالته الاحتجاجية للسلطات.

ومنذ ذلك الوقت، بدأت رحلة بولين مع الاختفاء في صور مثيرة، بعضها كان يتطلب منه البقاء لساعات دون حراك، ليتم طلاء جسده بالألوان والرسومات الكفيلة بإخفائه، ليصبح جزءا لا يتجزأ من المشهد.

وهنا بعض من صور بولين، التي استطاع تمويه جسده بها، ولكنك عندما تركز قليلا ستكتشف بأن هناك من يحدّق بك محاولا إيصال فكرته بهدوء.