الأحد، 28 أغسطس، 2016

أغرب خمس أفكار تراود المرأة في الفراش!


العلاقة الحميمة تجمع الزوجين وتقرّبهما من بعضهما أكثر، وحتى في أكثر اللحظات حميمية ورومانسية بينهما، من الطبيعي عزيزتي المرأة أن يتشتّت تركيزك قليلًا أو أن تفكري في أمور معينة أو أن تقلقي بشأن أمور أخرى، سواء تعلّقت بالعلاقة أو بغيرها من الأمور.


في هذا المقال سنعرض لك أبرز المخاوف أو الأفكار الغريبة الأكثر شيوعًا التي تقلق معظم النساء في الفراش.

"لا بدّ أني أبدو بدينة": من أكثر الأمور التي تقلق المرأة بشأنها هي مظهرها الخارجي وبخاصة عندما يتعلّق الأمر بالعلاقة الحميمة، فهي بطبيعتها تشعر بالخجل من زوجها فكيف بالحريّ إذا اكتسبت بعض الوزن؟
"متى سننتهي، لدي الكثير من الأعمال لإنجازها": لا تكون المرأة دائمًا في مزاج يسمح لها بممارسة العلاقة الحميمة مع زوجها ولكنها تقوم بها لإرضائه. وليس من الغريب أبدًا أن تردّد هذه الجملة بينها وبين نفسها.

"هل أعجبته ثياب النوم التي أنفقت مالي عليها؟": وفي أكثر الأوقات حميمية بينهما، قد تشغل المرأة بالها في التفكير بما إذا كان قد أحبّ ثياب النوم الباهظة التي اشترتها له أم لا!

"هل أجيد القيام بالأمور أم أني ابدو غبية؟": تحاول المرأة دائمًا إرضاء زوجها على الأصعدة كافة وبخاصة أثناء العلاقة الحميمة فهي تخاف أن يملّ منها. فتفكر في ذلك كثيرًا أثناء العلاقة.

"ليته يطفئ الأنوار": وكما ذكرنا سابقًا، يسيطر الخجل على المرأة في معظم الأحيان وقد يؤثر أيضًا على تصرّفاتها أثناء الجماع ، لذلك نراها دائمًا تفضّل إطفاء الأنوار في هذه اللحظات الحميمة.: وكما ذكرنا سابقًا، يسيطر الخجل على المرأة في معظم الأحيان وقد يؤثر أيضًا على تصرّفاتها أثناء الجماع ، لذلك نراها دائمًا تفضّل إطفاء الأنوار في هذه اللحظات الحميمة.