الجمعة، 24 يونيو، 2016

انتحار الراقص السوري حسن رابح في بيروت يُشعل “فيس بوك”


انتحر الراقص السوري حسن رابح راميًا بنفسه من شرفة شقته التي يسكنها داخل شارع الحمرا في العاصمة اللبنانية بيروت اليوم، الأربعاء 22 حزيران.


وأفادت حسابات مقربة من “رابح” أنه أفدم على إلقاء نفسه من شرفة شقته في الطابق السابع، في شارع الحمرا في العاصمة بيروت.

“رابح” (25 عاما) لاجئ فلسطيني سوري، خريج المعهد العالي فنون مسرحية في دمشق قسم الرقص، انتقل للسكن في بيروت منذ قرابة الثلاث سنوات، هرباً من الحرب في البلاد، فاز وفرقته “سمة” ببرنامج المواهب العربية الشهير ” Arabs Got Talent)، في عام 2014.

رابح هو أحد أعضاء فرقة “سيما”، بدأ الرقص بعمر سبع سنوات، كان معجبًا بنجم البوب الشهير مايكل جاكسون، وشارك في الكثير من العروض الراقصة في بيروت وقبلها سوريا.

وليس رابح هو الحالة الأولى التي توثق لانتحار سوريين في دول اللجوء، إذ انتشرت مؤخرًا ظاهرة الانتحار بين الشباب متمثلة بحالتين خلال شهرٍ مضى، في كل من ألمانيا والسويد.

نعاه أصدقاؤه فقالوا: “حسن رابح الشب الراقص ابن الشام اللي هرب عبيروت رقص رقصتو الأخيرة من شوي ورمى حالو من الطابق السابع، يمكن قسوة العالم ما عادت مناسبة لكل العالم “.