الجمعة، 3 يونيو، 2016

ملياردير سعودي يخسر أمام عارضة أزياء أمريكية معركة بـ22 مليار ريال


خسر ملياردير سعودي (60 عامًا) للمرة الثالثة معركة قانونية أمام طليقته (أمريكية الجنسية)، التي تطالبه بجزء كبير من ثروته التي تبلغ أربعة مليارات جنيه إسترليني (22 مليار ريال).


ووفقًا لصحيفة "سبق" السعودية، فإن الملياردير السعودي يتمتع بحصانة دبلوماسية لدولة "سانت لوسيا"، إلا أنه تم رفض الاعتراف بحصانته في هذه القضية بتبرير أن المدَّعى عليه مقيم دائم في بريطانيا، وأن القضية ليست رسمية أو دبلوماسية لها علاقة بمهامه، إنما هي قضية شخصية.

وأشارت المحكمة العليا إلى أن فريق الدفاع لم يثر أي نقطة قابلة للنقاش القانوني، وأن المدَّعى عليه مقيم في بريطانيا، ولا يوجد ما يعيق مقاضاته أمام القضاء البريطاني.

  وأضافت الصحيفة بأن المدعية عارضة أزياء أمريكية، تزوجت الملياردير السعودي في 2011، وانفصلت عنه في 2013، وتقدمت بشكوى أمام المحاكم البريطانية، تطالبه فيها بجزء كبير من ثروته، وزيادة النفقة لها ولابنتهما، خاصة أنها تقيم في قصر تبلغ قيمته 100 مليون جنيه إسترليني (550 مليون ريال)، ولا يمكنها تحمُّل نفقاته، على حد قولها.