الاثنين، 4 يناير، 2016

فيلم أكشن في الأردن: نائب أردني مخمور وصديقته تلاحقهما دوريات الشرطة فجراً


حاولت فجر الأحد إحدى سيارات الدوريات الخارجية إيقاف سيارة تحمل الترميز 3 وذلك عند تقاطع شارع الاردن مع مدخل مخيم البقعة، ولكن السيارة لم تمتثل بالوقوف، فتم ابلاغ غرفة العمليات في مديرية الأمن العام التي طلبت من دورية الشرطة المتواجدة على جسر سيل الزرقاء توقيف السيارة الهاربة، وتبين بأن سائق السيارة فاقد السيطرة على نفسه بحيث يقود بسرعة جنونية ولم يمتثل مرة أخرى للدورية وفق ما جاء في موقع “سرايا” الأردني.


ويتواصل فيلم الآكشن الواقعي الذي تبين في ما بعد بأن بطله نائب في المجلس الحالي، فطاردته دورية الشرطة إلى أن وصل إلى جسر جرش، فحاولت إحدى الدوريات التابعة لمديرية شرطة جرش إيقافه ولكنه واصل السير بسرعته الجنونية وبجانبه صديقته، فواصلت دوريات الشرطة مطاردته حيث كانت إحدى الدوريات خلفه مباشرة والأخرى بجانبه لإيقافه، ولكنه تجاهل دوريات الأمن إلى أن وصل إلى جسر النعيمة حيث محطة المناصير للمحروقات حيث وجد بانتظاره ثلاث دوريات تابعة لمديرية شرطة اربد وقد أغلقت الطريق كاملاً أمامه لإجباره على التوقف حسب ما جاء في الموقع الأردني.

وكانت المفاجأة عندما تبين أنه أحد النواب وكان مخموراً مع صديقته التي تتضح عليها علامات السكر الشديد، وادعى أنه لم ينتبه لدوريات الشرطة التي طاردته من عمان إلى اربد! ولأنه يتمتع بحصانة تم تركه ليتابع طريقه إلى اربد مع صديقته السمراء كما ذكر شهود عيان.