السبت، 26 ديسمبر، 2015

فضت عذرية ابنتها لتحميها من داعش


قالت أمينة، امرأة إيزيدية محررة من تنظيم "داعش” إن التنظيم حينما اقتحم عليها مسكنها فى العراق، سألوها عن ابنتها، إن كانت عذراء من عدمه، ولكنها أخبرتهم أن ابنتها متزوجة.




وقالت السيدة "أمينة” خلال لقائها ببرنامج "أخبار الآن”، المذاع على فضائية "الآن” أنه فور ذهاب أفراد تنظيم "داعش” لإحضار أحد ليكشف عن ابنتها، أجبرت أحد شباب العائلة بالدخول على ابنتها فى الحمام، وفض عذريتها، حتى لا يأخذها التنظيم.