الثلاثاء، 17 نوفمبر، 2015

"إصبع يد أحد الانتحاريين" في هجمات باريس يقود إلى كشف هويته

قاد "إصبع يد أحد الانتحاريين" في الاعتداء الإرهابي على مسرح باتاكلان في باريس، إلى التعرُّف على هويته، حسب المدعي العام في باريس فرنسوا مولين؛ الذي أعلن مساء السبت، أنه مواطن فرنسي عمره (29 عاماً) ومولود في ضاحية باريس، واعتقلت الشرطة شقيقه ووالده ووضعتهما قيد التوقيف الاحترازي.


وأوضح المدعي العام، أن التعرُّف على هوية الانتحاري تمّ رسمياً بفضل إصبعه الذي عُثر عليه تحت أنقاض صالة المسرح الباريسي حيث فجّر حزامه الناسف.

وهذا الفرنسي هو أحد ثلاثة انتحاريين نفّذوا عملية احتجاز رهائن في مسرح باتاكلان؛ حيث قُتل 89 شخصاً، وهو مولود في كوركورون في ضاحية العاصمة.