الأربعاء، 21 أكتوبر، 2015

قبلها.. ففقد أعز ما يملك!


لم يعرف إعلامي روسي متزوج، يدعى ديمتري نيكولاييف، أنّ ثمن تقبيل فتاة شقراء غريبة التقاها بعد خروجه من حانة في موسكو سيكون خسارته لأعضائه التناسلية.


وفي تفاصيل الحادثة، وفق صحيفة "الديلي ميرور" البريطانية، فإنّ نيكولاييف، 30 عاماً، تعرّف على الفتاة الشقراء الغامضة بعد خروجه ثملاً من الحانة حيث اقتربت منه وبادرت بإجراء حديث معه.

وبعد لحظات من لقائهما، يروي نيكولاييف أنّه توجه والفتاة إلى منتجع للحصول على حمام بخاري، وآخر ما يتذكره هو أنّه قبّلها واستقيظ لاحقاً مع شعور بالألم ووجود دماء على سرواله.

ويشير الإعلامي إلى أنّ الأطباء في المستشفى أبلغوه أنّه تم استئصال أعضائه التناسلية على يد خبير.

وتعتقد الشرطة الروسيّة أنّ نيكولاييف استهدف على يد عصابة إجرامية لبيع الأعضاء في السوق السوداء.

وعن موقف زوجته من الحادثة، يقول نيكولاييف إنّه أقنعها أنّه "اضطر للخضوع إلى عملية جراحية طارئة في أعضائه التناسلية بسبب مرض خطير مفاجئ".