الثلاثاء، 27 أكتوبر، 2015

تسجيل اللحظات الأخيرة قبل مقتل الفتاة الكويتية المغدورة بـ"مصر"

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً منسوباً للفتاة الكويتية في لحظاتها الأخيرة، قبل مقتلها. وقالت الفتاة التي عكس صوتها حالة شديدة من الخوف والقلق؛ إذ كانت تسمع من حولها أصوات نباح الكلاب: "أوجد بداخل إحدى غرف المزرعة، ومن خوفي لم أتمكن من دخول دورة المياه".


ووصفت الفتاة المسكونة بالرعب لحظة دخولها المزرعة التي كانت تحت البناء بإحساسها بدخول بيت المصريتَيْن الشهيرتَيْن بالإجرام والقتل "رَيَّا وسكينة"، بحسب قولها.

وقد روى راشد الخميس تفاصيل مقتل أخته الكويتية وأمها السعودية في مصر، مؤكداً صحة التسجيل المنسوب لشقيقته، التي كانت تستنجد بهم لإنقاذها قبل مقتلها، وقال: "القاتل كان يعمل سائقاً لدى الأسرة لمدة عشر سنوات، وبعد وصول المغدورتين (الفتاة وأمها) إلى مصر تم استدراجهما إلى المزرعة بعد الاستيلاء على مبلغ مالي". مؤكداً أنه بعد أن تم قتلهما دُفنتا في حفرة عمقها 20 متراً. مطالباً بالقصاص من قاتلي أخته وأمها.

وقد بثت "الرأي" الكويتية فيديو القاتل عبدالتواب وهو يمثل جريمة قتل السيدة السعودية وابنتها الكويتية.