السبت، 31 أكتوبر، 2015

فرنسا تفرض غرامة مالية على مَن يقاطع المنتجات الإسرائيلية

بثت القناة الثانية الإسرائيلية الأربعاء على موقعها الإلكتروني، بياناً للمحكمة العليا الفرنسية، تعلن فيه أن الدعوة لمقاطعة إسرائيل جريمة عنصرية، وعقوبتها غرامة مالية قدرها 14500 دولار.


ونقل موقع "بوابة الأهرام" عن الموقع الإسرائيلي: أن المحكمة الفرنسية حكمت على النشطاء الذين يدعون إلى مقاطعة المنتجات الإسرائيلية، وكتابة شعارات على المنتجات تُحَرّض على عدم شرائها، بغرامة مالية قدرها 14500دولار.

ونقلاً عن الموقع؛ فإن النشطاء قد قدّموا 12 التماساً ضد الدعوى القضائية التي قدّمتها مؤسسة الجالية اليهودية في فرنسا باسم حرية التعبير عن الرأى؛ ولكن المحكمة العليا الفرنسية رفضت الالتماس، واعتبرته تحريضاً على العنصرية.

فالمحكمة الفرنسية لم تضع في اهتمامها جرائم "إسرائيل" بحق الشعب الفلسطيني وحقه في الدعوة لمقاطعة "إسرائيل" الذي ارتكب بحقه جرائم حرب؛ على حد قول مجلس حقوق الإنسان.

وبرغم قرار المحكمة العليا الفرنسية؛ فإن بريطانيا تشهد حراكاً نشطاً لمقاطعة "إسرائيل"، وآخرها كان توقيع 1343 أكاديمياً بريطانياً من 27 مؤسسة أكاديمية على عريضة تدعو لمقاطعة "إسرائيل".