الخميس، 17 سبتمبر، 2015

بالفيديو.. فحط بالمرسيدس في أوروبا فألقي القبض عليه بالإمارات

أوقفت شرطة أبو ظبي  مواطناً إماراتياً قادة سيارته "المرسيدس" في إحدى العواصم الأوروبية بصورة  طائشة ومستفزة للجمهور، مؤكدة أن الواقعة تعد إساءة لسمعة الإمارات، وإنه نجا من العقاب في أوروبا فتم توقيفه في الإمارات.


وحسب صحيفة "الإمارات اليوم"، تمكنت شرطة أبوظبي من تحديد هوية قائد المركبة الثانية من طراز "مرسيدس" التي ظهرت أخيراً في مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يظهر سائق وهو يقود مركبة تحمل لوحة إمارتية في إحدى الدول الأوروبية بصورة  طائشة ومستفزة للجمهور، الأمر الذي يعد إساءة لسمعة الإمارات، وأبنائها المعروف عنهم حسن السلوك والالتزام بالأنظمة والقيم الحضارية أينما كانوا.

ونقلت الصحيفة عن مدير عام العمليات المركزية بشرطة أبوظبي، العميد مهندس حسين الحارثي: إن مباحث المرور بمديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي رصدت هذا السلوك المروري غير المسؤول، وتحديد هوية السائق المتهور، وتم استجوابه حول الواقعة، والتحفظ عليه تمهيداً لإحالته الى الجهات المختصة.
وشدد الحارثي على أن كل مواطن يقود مركبته خارج الدولة، هو سفير للإمارات وقيم مجتمعها الحضارية، وعليه أن يحسن تمثيلها.

وفي مقابلة هاتفية مع فضائية "العربية" أوضح الكاتب الصحفي محمد الحمادي رئيس تحرير صحيفة " الاتحاد" الإماراتية: أنه تم توقيف المواطن الإماراتي طبقاً للقانون، لأن الجريمة التي ارتكبها يعاقب عليها في الدولة الأوروبية، ولكن لأن المواطن أفلت من العقاب وعاد إلى الإمارات فقد تم توقيفه طبقاً للقانون الإماراتي، خاصة أنه أساء إلى دولته وسمعتها.