الاثنين، 6 أبريل، 2015

تعويض أسرة بـ150 مليون دولار عن وفاة طفلهم

قضت هيئة محلفين في ولاية جورجيا بمسؤولية شركة كرايزلر للسيارات في حادثة احتراق طفل في الرابعة من العمر حيا حتى الموت داخل جيب شيروكي عام 2012.


وقضت الهيئة بغرامة قدرها 150 مليون دولار لعائلة الضحية فيما وصفته ب" استهتار" كرايزلر بحياة البشر" بخزان وقود بالسيارة يشتبه المختصون في تسريبه الوقود واشتعال النيران به لدى الاصطدام به من الخلف.

وكانت المركبة، وبداخلها الطفل ريمنغتون والدون، تستعد للانعطاف باحدى الشوراع عندما اصطدمت بها شاحنة من الخلف قبل ان تنفجر إلى كتلة من اللهب.

وقال محامي العائلة إن أسرة والدون رفضت تسويات سابقة قدمتها كرايزلر لدعاوى قانونية بقضية خزان الوقود، مضيفا: كرايزلر تعرض حياة الاسر الأمريكية للخطر، فيما تنفي الشركة أي عيوب بالخزان وتقول بأنه بالتآكيد يتماشى ومعايير السلامة الفيدرالية.

وحكم المحلفون بتعويض الاسرة 120 مليون دولار عن وفاة الطفل بالاضافة إلى 30 مليون أخرى عن المعاناة والالم.