الأحد، 2 نوفمبر، 2014

كيف تمكن هذا الرجل من صنع الملايين بتلميع الأحذية؟

قد تكون مهنة غريبة لصنع الملايين، لكن هذا هو النجاح الذي حققه بائع للبيض عندما بدأ بتلميع الأحذية.


إذ تمكن ليري ماجاييا من بدء عمل بتلميع الأحذية في جنوب أفريقيا ليتوصل إلى صناعة تقدر أرباحها السنوية بحوالي 2.5 راند، أي ما يساوي 227 ألف دولار، ولكن الطريق إلى النجاح في بلده لم يكن خالياً من تجارب الفشل.

بدأ ماجاييا مشواره ببيع تذاكر لإحدى شركات خطوط الطيران، لكنه ترك عمله ليدخل مع العائلة في نقل الماشية الحية، إلا أن هذه التجربة باءت بالفشل إلا أنه تمكن من التواصل مع المزارعين، ليكتشف مهاراته في التحدث والتعامل، وعند تركه العمل لدى عمه بدأ بالتواصل مع هؤلاء المزارعين ليبيع بيوض دواجنهم إلى مطابخ برلمان جنوب أفريقيا، مقابل ستة دولارات للصندوق الواحد.

لكن هذه التجربة فشلت أيضاً وأفلس وتأخر عن الدفع للمزارعين، إلا أنه أتى بفكرة لتأسيس شركة لزراعة الأشجار، وعند فوزه بمسابقة لشركة “ريد بول” للمبدعين” قرر المضي بها، إلا أن الإفلاس عاود زيارة الشاب بعد ستة أشهر.

لذا قرر ماجاييا بأنه بحاجة إلى دخل ثابت ليفكر بخطوته القادمة، بقوله: “إن الرجل الجائع لا يمكنه التفكير، وأنا كنت أتضور جوعاً”، لذا بدأ بتلميع الأحذية في مطار كيب تاون ليعاود الاتصال بمعارفه في عمله السابق بشركة الطيران ويحجز مساحة ويبدأ العمل.

والآن فإن ماجاييا، 40 عاماً، يملك أكبر شركة لتلميع الأحذية في جنوب أفريقيا، ويقول إن شركته تعمل على تلميع ما يزيد عن 350 ألف حذاء في البلاد يومياً.