الثلاثاء، 1 أغسطس، 2017

4 حقائق لفارق العمر بين الزوجين

معروف بأن المرأة تفضل عادة رجلاً يكبرها بعدد من السنين؛ من أجل زواج ثابت ومستقر؛ نظراً لاعتقادها بأن الرجل الناضج حريص على الزواج، وعلى احترام التقاليد الأسرية. الفرق قد يكون خمس سنوات أو سبعاً أو عشراً، ولكن ما بالك إذا بلغ هذا الفارق عشرين سنة أو أكثر؟


قالت دراسة ألمانية حول هذا الموضوع: المرأة تتزوج من رجل في نفس عمرها؛ من أجل ضمان حياة طويلة وصحية. وقد تم التوصل إلى هذه النتيجة بعد أخذ آراء نحو مليوني زوج وزوجة عبر الإنترنت ومن جنسيات مختلفة، فلماذا؟

أضافت الدراسة أن السبب، بحسب اعتقاد هؤلاء، هو أن الفارق الكبير في السن بين الرجل والمرأة يقلص من سنوات عمر المرأة. وهذا ينطبق على الجنسين. وأشارت الدراسة التي قامت بها مؤسسة اجتماعية ألمانية إلى أن هناك 4 حقائق هامة حول هذا الموضوع، وهي:

أولاً- المرأة التي تتزوج من رجل يصغرها كثيراً في العمر تتعرض للتمييز في المجتمع، وهو ما يؤدي إلى زيادة احتمالات وفاتها بنسبة 30%.

ثانياً- الرجل الذي يتزوج من امرأة تصغره بكثير يعيش أطول؛ لأنه يعتني بنفسه أكثر من الناحيتين الصحية والجمالية.

ثالثاً- الرجل المتزوج من امرأة تكبره بكثير لا يهتم بنفسه لا من الناحية الصحية ولا الجمالية، ولذلك فإن خطر تعرضه للموت يزداد بنسبة 30% أيضاً.

رابعاً- المرأة التي تتزوج من رجل يكبرها في السن تعتني به كزوج، وتهتم بصحته؛ لكي يعيش لفترة أطول.