الاثنين، 10 يوليو، 2017

جريمة مروعة في الإمارات ..فوجئ بمقاطع اباحية لزوجته على جوال صديق عمره!

كشف وافد الى دولة الإمارات العربية المتحدة خيانة زوجته مع صديق عمره في واقعة ومصادفة غريبة جداً، بعد فتح الزوج المخدوع جوال الأخير، ليجد مقاطع فيديو اباحية لامرأته!


وكشفت تفاصيل القضية المطروحة محكمة جنايات أبوظبي أن الصديقين شريكان، ويملكان مطعماً وشركة نقليات منذ 15 سنة، ويقيمان معاً في مسكن واحد، وعلى صلة وثيقة ببعضهما.

وأثناء ذهاب المتهم الثاني إلى دورة المياه، قام المتهم الأول فضولاً بالاطلاع على الهاتف المتحرك المملوك للثاني، فشاهد 4 مقاطع مصورة لزوجته "المتهمة الرابعة" وهي تقيم علاقة محرمة مع صديقه، فجن جنونه وغلى الدم في عروقه.

ومن هول الصدمة هرول مسرعاً إلى دورة المياه ينتظر خروجه، وما إن خرج حتى باغته بطعنة سكين في جفن العين اليمنى، وبعدها لكمه في جهة العين اليمنى حتى نزفت فسقط أرضاً، وطعنه عدة طعنات في بطنه.

وعندما حاول المتهم الثاني النهوض، وجه المتهم الأول له طعنة أخرى في عنقه امتدت إلى ذراعه الأيمن، وطلب المتهم الثاني من الأول بعد أن أحس بدنو أجله لكثرة ما ينزف من عدة أماكن متفرقة من جسمه، أن يقوم بتصويره عبر الهاتف المتحرك، للإدلاء بإقرار ينفي فيه تهمة الاعتداء على سلامة جسمه عن المتهم الأول، فاستجاب وصوره من هاتفه المتحرك، وبعدها طلب له الإسعاف لإنقاذه.

وكانت المتهمة الثالثة تقوم بتصوير المتهم الثاني وفقاً لطلبه وهو يقوم بتلك الأفعال مع المتهمة الرابعة، وترسل المقاطع عبر برنامج الواتس أب لهاتفه ويحتفظ بها.

ودفع المحامي الحاضر عن المتهم الأول، بانتفاء تهمة الاعتداء على سلامة المتهم الثاني، لوجود سبب من أسباب الإباحة، وهو حق الدفاع الشرعي، وتوافر حالة الاستفزاز، بعد أن شاهد المقاطع المصورة مسجلاً فيها المتهم الثاني وهو يقوم بممارسة الزنا مع زوجته، التي أنجب منها 3 أطفال، كما دفع بانقضاء الدعوة الجزائية بحق موكله لتنازل المتهم الثاني أمام هيئة المحكمة من تهمة الاعتداء على سلامته.

ووفقا لموقع "آراء" الإخبارية، قضت المحكمة بالسجن 3 سنوات بحق 3 متهمين وإبعادهم خارج الإمارات، لإدانتهم بجريمة الزنا، والاعتداء على سلامة الجسم، والتعدي على الخصوصية باستخدام الهاتف المتحرك، وإرسال مقاطع إباحية مصورة عبر تطبيق "واتس أب"، بينما برأت المحكمة آخر من تهمة الاعتداء على سلامة جسم زوجته.