السبت، 15 يوليو، 2017

هل أنت أسد أم دب أم دولفين؟ اكتشف شخصيتك حسب طريقة نومك

يشتهر الطبيب الأميركي مايكل برويس بأنه "طبيب النوم"، وذلك بسبب كتاباته العديدة عن أنواع ومشاكل وحلول النوم. كما يفيد بتجربته العميقة شركات الطيران والمؤسسات المصنعة للأسرّة وحتى الفنادق، من أجل الوصول إلى الفراش المثالي والوضع المثالي للحصول على نوم هانئ، والذي يعتبر من وجهة نظره الحل للعديد من المشاكل اليومية الأخرى.


ومن المعروف عن هذا الطبيب المختص أيضاً في علم النفس السريري، أن هناك عدة مؤسسات تستفيد من خبرته في مجال اكتشاف مفاتيح النوم الهانئ. وعلى رأس هذه المؤسسات مجموعة "الحواس الست" للفندقة، والتي توصّل معها لتركيب وسائل استشعار داخل الوسائد، ما يجعلها تعمل على ضبط وقت وطريقة النوم. إضافة إلى ذلك، أوكلت إليه مهمة تشخيص مرضى يعانون من قلة النوم، معتمداً على عدة طرق من بينها رياضة اليوغا، وعلاجات الاسترخاء، وسبل أخرى كالضوء والنغمات.

ومؤخراً نشر برويس كتاباً تحت عنوان "متى؟ قم بثورة زمنية وتدارك حياتك"، فما خلاصة تجربته الطويلة في النوم الذي يستغرق ثلث حياة البشر؟

في معرض حديثه لصحيفة "لو فيغارو" الفرنسية، أوضح برويس أنه لاحظ من مكان إقامته في ولاية كاليفورنيا، حيث تعد اليوغا والطبيعة والتأمل جزءاً لا يتجزأ من الحياة اليومية للإنسان، أن بعض الناس يتمادون في ممارسة هذه العادات ويحتارون في اختراع صيحات، بحثاً عن الراحة والشعور بحالة نفسية أفضل. وبعدما يجربون كل شيء يكتشفون أهمية تأثير النوم على نواحي الحياة. فعندما يتحقق النوم الهانئ تتأخر الشيخوخة، ويحافظ الإنسان على رشاقته وطاقته ويكافح مشاكل النسيان وحتى التوتر.

وأضاف: "ما زال البعض يؤمن بالمقولة أن (أقوى أشخاص في هذا العالم لا ينامون كثيراً)، ما يعجبني في هذه المقولة أنها تسلط الضوء على النوم وتجعله على لائحة اهتمامات البشر"، لكن النوم يخضع لمراحل وتنوعات زمنية تؤثر عليه.

ما معنى التنوع الزمني؟

يمكن تعريف مصطلح "التنوع الزمني" بأنه الملف الشخصي الذي ينظم فيه المرء طريقة نومه. وتقسم مراحل النوم إلى أربع: الأسد والدب والذئب والدولفين.

على سبيل المثال، يعرف عن الأسد أنه حيوان يستيقظ باكراً، فالشخص الذي يشبه الأسد يحب أيضاً الاستيقاظ في وقت مبكر، كما أنه يفضل النوم مبكراً وتجنُّب السهر. ومن خلال طريقة النوم هذه، يمكن أن نصف هذا الشخص بأنه متفائل، ومنظم.

أما أغلب البشر فيمكن تشبيههم بالدببة، حيث يعد جلهم من العاملين والأشخاص الاجتماعيين، ويتميز أغلبهم باللطف. تتبع الدببة في نومها دورة الشمس، نظراً لأن الدب ينام بعمق، ويستيقظ مع دوار، ويشعر بالتعب مع حلول الليل.

من جهة أخرى، يعد الذئب حيواناً ليلياً، فضلاً عن أنه يندرج ضمن قائمة الحيوانات التي تفضل الانطواء على نفسها. وإذا كنت تشبه الذئب، فطريقة نومه تختلف عما ذكرنا، إذ يمكن أن ينام إلى حدود الظهيرة، ولا يخلد إلى النوم قبل حلول منتصف الليل.

وفي الختام الدولفين، إذ تعتبر طريقة نومه جيدة. فعلى الرغم من قوة حدسه ونشاطه، إلا أنه يستيقظ مباشرة من نومه إذا سمع ضجة خفيفة، كما أنه حيوان يعاني الأرق ليلاً.

ويؤكد الطبيب أنه لا يمكن تحديد ملف "التنوع الزمني" قبل بلوغ الإنسان سن العشرين. لكنه قسمه على الشكل التالي: الرضّع يشبهون الأسود، والأطفال يشبهون الدببة، بينما المراهقون هم الأقرب إلى الذئاب.

أما بالنسبة للذين تتراوح أعمارهم بين 60 و65 سنة، فتختلف طرق نومهم، إذ ينقسمون بين الأسود والدلافين. وأشار إلى أن التنوع الزمني في طرق النوم له علاقة أيضاً بنوع الغذاء والأدوية، فضلاً عن العلاقات الشخصية.

نصائح لنوم هانئ

تعتبر النساء الأكثر عرضة إلى "الإرهاق الذهني"، ويعود ذلك إلى قلة نومهن. فالحل لتجنب الإرهاق يتلخص في النوم والاستيقاظ يومياً في نفس الساعة، لكن قلة تطبق هذه الآلية. ونصح بتجنُّب شرب القهوة بعد الساعة الثانية ظهراً، والابتعاد عن تعاطي الكحول قبل 3 ساعات من الخلود إلى النوم.

ومن النصائح التي قدمها أيضاً، الاسترخاء على الفراش وممارسة 20 دقيقة للتأمل، مع الحرص على إطفاء الأجهزة الإلكترونية قبل النوم، إذ إن التعرض للضوء الأزرق يمكن أن يعرقل إنتاج الميلاتونين. كما شدَّد على ضرورة الذهاب إلى السرير للنوم أو العلاقات الزوجية فقط، فالفراش برأيه ليس المكان المناسب للقراءة أو النقاشات المتشنجة.