الأحد، 9 يوليو، 2017

تعرف على أكثر حالات الوفاة إحراجًا في العالم

أعلن الأطباء وفاة السيدة فوجيليو موخاميتزينوف عن عمر 49 عامًا بشكل خاطئ في مستشفى بروسيا، وبحسب شهادتهم أنه عندما سمعت المرأة صلاة عائلتها عليها أصيبت بسكتة قلبية وماتت على الفور.


كرة تنس في المنطقة الحساسة

أصيب الحكم ريتشارد ديك بإصابة مميتة، عندما ضربت كرة تنس طائشة منطقته الحساسة وأسقطته عن مقعده إلى الأرض الصلبة ومات في نفس اللحظة.

الفزاعة الجنسية

عثر على جثة خوسيه ألبرتو المتعفنة في شقته بالأرجنتين بجوار فزاعة معدلة لتصبح دميًة جنسيًة، يعتقد أنها السبب في وفاته.

طعنة الديك

توفى خوسيه لويس أوتشاوا عندما حضر معركة ديوك خارجة عن القانون في كاليفورنيا، وقد أصيب بخدش من سكين صغير مثبت بقدم أحد الديوك وعندما كان الجميع يهرب من مداهمة الشرطة لقي مصرعه بسبب هذا الخدش.

الغرق في بالوعة

وفي العام 2014 غطس رجل في بالوعة بالشارع لإنقاذ هاتف زوجته، ولكنه فقد الوعي بعد قليل ومن ثم قفزت والدته لإنقاذه قبل أن تفقد الوعي أيضًا من الأبخرة قبل أن تحاول الزوجة إنقاذهما لتفقد الوعي هي أيضًا إلا أن الجيران تمكنوا من إنقاذها هي فقط.

عالق في الخيط

في العام 1987 توفي بول توماس في مصنعه للنسيج، عندما سقط في ماكينة تجميع الخيط واختنق تحت 800 ياردة من الخيوط.

ممارسة الرذيلة مع حصان

وفي العام 2005 توفي كينث بينيان جراء إصابات نتجت عن تلقيه للجنس الشرجي من حصان ما أدى إلى إصابات بالغة في القولون.

الضحك حتى الموت

في العام 1975 توفي أليكس ميتشل من الضحك لمدة 25 دقيقة متواصلة أثناء مشاهدة حلقة من مسلسل “ذا غوديزي” حيث كان مصابًا بمرض جيني أضعف قلبه.

عضة من رأس مقطوعة

تحدى قائد الفايكينغ سيغورد العظيم قائدًا محليًا يدعى مايل بريغدت قبل خداعه في المعركة وقطع رأسه وتعليقها بجواده، ولكن بينما كان سيغورد يركب جواده قامت رأس مايل المبتورة بعض قدمه ليموت من التسمم قبل وصوله لوطنه.

الموت من سقطة صغيرة بعد النجاة من شلال نياجرا

نجا المغامر بوبي ليتش من ركوب شلالات نياجرا في العام 1911 ولكن في العام 1926 انزلق السيد ليتش على قشرة موز بمتحف فأصيبت ساقه بإصابة تحولت لغرغرينا وأودت بحياته.