الاثنين، 17 يوليو، 2017

زوج يرتكب جريمة دمويّة بمساعدة صديق.. هكذا قُتلت مروى

تخلّص رجل مصري من زوجته مستعينًا بصديقه، فبعدما قيّداها بالحبال سدّد لها الزوج عدة طعنات مميتة، ثم قاما بحمل الجثة سويا وإلقائها في مياه بالإسماعيلية. وسبب الجريمة هو شك الزوج بسلوك زوجته.


وكان المقدم محمد عبدالله، رئيس مباحث قسم الخصوص، تلقى بلاغًا من الأهالي بمشاهدة شخصين يقومان بإلقاء جثة سيدة بمياه الإسماعيلية، فأخطر اللواء أنور سعيد، مدير الأمن، وانتقل العقيد عبدالله جلال، رئيس فرع البحث الجنائي، وتم انتشال الجثة وتبين أنها تعود لربة منزل تدعى "مروى" (32 عامًا).