الخميس، 8 يونيو، 2017

الذئب الرهيب DIRE WOLFليس أسطورة

يطلق على هذه الذئاب الاسم العلمي Canis Dirus والتي تعني باللاتينية الكلب المرعب أو الكلب المريع، وظهر لأول مرة في أواسط الولايات المتحدة الأمريكية في الفترة منذ ما يقارب 300،000 سنة لتنقرض منذ ما يقارب 12،000 سنة مضت تاركةً مكانها للذئاب الرمادية التي تنتشر الآن في مناطق كثيرة من نصف الكرة الشمالي.


حصل العلماء على معظم معلوماتهم حول الذئاب الرهيبة من خلال ما تبقى من هياكلها العظمية المحفوظة بشكل جيد في برك القطران الطبيعية التي تصلبت لاحقاً حيث وجد في أحدها بقايا نحو 2000 هيكلاً عظمياً دفعة واحدة، ويعزى سبب وجود هذا العدد الكبير في مكان واحد إلى نمط حياتها ضمن قطيع إضافة لوقوعها في برك القطران أثناء ملاحقة الطرائد وعدم قدرتها على الإفلات لاحقاً.

انتشرت هذه الذئاب في مناطق متنوعة جغرافياً كالغابات الجبلية والسهول العشبية المفتوحة وكانت الظروف الجوية التي سادت في حينها أكثر رطوبة وبرودة وأقل تبايناً موسمياً من أيامنا الحالية.

خصائصها الفيزيولوجية وتغذيتها:

يبلغ العمر الوسطي للذئب الرهيب نحو 6 – 8 سنوات ولا توجد اختلافات ملحوظة بين ذكور وإناث الذئاب. يقدّر وزن الذئب البالغ بنحو 34 – 67 كغ وهو أثقل من الذئب الرمادي بنحو 25% ويتميز عنه من حيث عرض الجمجمة الغليظة والمجهزة لدعم عضلات فكية شديدة القوة. كما أظهرت الأسنان المتآكلة دليلاً على استخدامها في طحن عظام الفرائس.

يرجح بعض الباحثون أنها اعتادت الصيد الجماعي ضمن القطيع بحيث يتم توجيه العديد من الضربات والعضات للفريسة مع استنزاف قوتها، فيما يعتقد البعض الآخر بناءً على قوة الفك وشكل الأسنان أنها مجهزة لإخضاع الفريسة بشكل مباشر.
لم تتخصص هذه الذئاب بصيد نوع معين من الأحياء، ربما كانت الأحصنة فريستها الأهم إلا أنها تغذت كذلك على حيوانات الكسلان والجواميس والجمال بأعداد أقل. ويقدر حجم الفريسة الأكبر بنحو 300 – 599 كغ، ويعتقد أنها اعتمدت على فرائسَ أقلَّ حجماً لدعم احتياجها الغذائي خاصة مع وجود التنافس مع كل من الأسد الأمريكي American lion والنمر السيفي Smilodon ويعتقد كذلك أنها تغذت على الجيف التي لم يتمكن النمر السيفي من إنهاءها.

العيش الرغيد ثم الانقراض:

تناقصت آثار مضغ العظام على أسنان الذئب الرهيب تبعاً للفترة التي تعود إليها الآثار الأحفورية مما يعطي دليلاً على تغير العادات الغذائية للذئاب، فمنذ ما يقارب الـ 15000 عام، انخفض التنافس مع الحيوانات اللاحمة الأخرى نتيجة لانقراض معظمها "الأسد الأمريكي والنمر السيفي خاصةً" فازدادت قدرة الذئاب على صيد الفرائس العاشبة بدلاً من الصراع مع منافساتها، وباتت مكتفية لأكل لحوم الفرائس دون عظامها، ومع الزمن وتناقص أعداد الفرائس الكبيرة المتوفرة لم يتوفر إلا الطرائد صغيرة الحجم والسريعة وهنا تطورت وانتشرت الذئاب الأسرع، الأصغر حجماً، والأقدر على الصيد وبالتالي انقرضت الذئاب الضخمة خلال ما يقارب ألفي عام.

أخيراً؛ هل ترغب بالحصول على جروٍ شبيه بالذئب الرهيب؟!
بالرغم من كون الذئاب الرهيبة كائناتٍ مفترسة إلا أن الأسلوب التي قدمها بها المسلسل الذائع الصيت "لعبة العروشGame of Throne " جعل الكثيرين يرغبون باقتناء أحدها، وهذا ما دفع العلماء لمحاولة استيلاد أنواعٍ مشابهةٍ لها، فلن يكون من الممكن على الأقل حالياً الحصول على ذئب رهيبٍ "حقيقي"، ويبدو أن أنجح المحاولات تتمثل في الكلب المدعو American Alsatian الذي يحمل مظهر الذئب الأشعث إلا أن كلفته بلغت في العام 2013 نحو 3000 دولار وليس المال وحده ما يلزمك إذ يتوجب عليك الانتظار طويلاً ليصل دورك وتمتلك أحد هذه الجراء الجميلة أيضاً.