الأربعاء، 28 يونيو، 2017

لماذا العلاقة الحميمة في الفندق أفضل منه في المنزل؟

أولا دعونا نوضح أمرا هاما: سرير الفندق وثير، كبير، عليها وسائد ناعمة والاهم من ذلك، لست مضطرا للقيام بترتيبه بعد الانتهاء منه. وهذا بحد ذاته يجعله جذابا للغاية.


ولكن وفقا لأيمي مويس، أستاذة في قسم علم النفس في جامعة نيويورك في كندا، "السرير ليس كل شيء، الامر يتعلق بالعامل النفسي الذي يلعب دورا هاما في شعور الزوجين بالراحة والعزلة بعيدا عن عيون الفضولين: بالإضافة الى القدرة على استكشاف الجانب المغامر في الطرف الاخر."

تقول مويس، "يمكن أن توفر الاجازات فرصة للأزواج للتوسع الذاتي - الانخراط في أنشطة جديدة ومثيرة ... وهذا يمكن أن يعزز الرغبة الجنسية والنشاط الجنسي والارتياح الجنسي والعلاقات الزوجية بشكل عام."

وتوضح، " التوسع الذاتي لا يعني مجرد قضاء وقت ممتع. بل يمكن أن يتعلق بأشياء جديدة ومثيرة ومحفزة للتحديات وتوسيع نطاق وجهة نظرك لشريك حياتك أو حتى العالم."

وليس ذلك وحسب، ولكن تواجدك في مكان جديد يزيد من مستويات الدوبامين الخاص بك - نفس المادة الكيميائية في الدماغ المسؤولة عن التأثير على العواطف والحركة، وأحاسيس المتعة والألم.

لذلك، على غرار أكل الشوكولاتة أو شرب الكحول، ارتفاع مستوى الدوبامين – خلال الاجازة يمكن أن يحسن الدافع الجنسي ويجعل قضاء وقت في غرفة الفندق أمرا ممتعا للغاية ولا ينسى.