الاثنين، 19 يونيو، 2017

غرائب ليس لها تفسير

العالم ملئ بالغرائب والأسرار التي لم يستطيع الإنسان أن يكشف غموضها أو أن يجد لها تفسير علمي معقول يرضي العقل لذلك نجد على مر العصور عددًا من الظواهر الغامضة التي عجز العلم والعلماء على تفسيرها حيث يمتلئ العالم بالكثير من الظواهر الخارقة والغريبة ليس لها أي تفسير واضح بالرغم من كل العلم والتكنولوجيا التي وصل لها الإنسان في العصر الحالي إلا أنه لم يجد أي تفسير مناسب لتلك الظواهر منها:


غرائب ليس لها تفسير:

1- قارة أطلانتس القارة الأسطورية واحدة من أكثر المواضيع التي إثارة انتباه العلماء والباحثين لمدة زمنية طويلة ومازالت حيث أن أفلاطون الفيلسوف اليوناني القديم تحدث عن تلك القارة منذ أكثر من 300 عام قبل ميلاد المسيح عليه السلام قال أنها كانت في واد وبقية الحضارات الأخرى في واد أخر يقال أن تلك القارة تقع قرب  المحيط الأطلسي على بعد من مضيق جبل طارق و قد تعرضت تلك القارة للغرق بسبب الكوارث الطبيعية البعض يرجح أنها تعرضت لغرق بسبب الزلازل القوية التي استمرت لعدة شهور متتالية وفيضانات مدمرة أدى لغرق تلك القارة في النهاية الكثير من المؤرخين القدماء يقولون أن تلك القارة وصلت من العلم والهندسة والحضارة ما لم تصل إلية حضارة كانت أرض مليئة بالجنان والخيرات ولكن المعارضون لنظرية الغرق يقولون كيف لقارة كاملة أن تغرق دون أن تترك أي أثر ولكن الكثير من المخطوطات القديم تؤكد وجود القارة بنسبة 100% كانت من الحضارات العظيمة وأكدت الحفريات لوجود أطلال كثيرة في أماكن متفرقة في المحيط الأطلسي ظلت تحت المياه لآلاف السنين والخرائط القديمة لمنطقة البحر الأطلسي ولكنها تبقى من الغرائب غير المفسره عن سبب الاختلاف وكيف حدث وتبقي قارة اطلانتس من الظواهر الغريبة التي حيرت العلم والعلماء ومازالت حتى يومنا الحالي.

2- كهوف تاسيلي: تقع الكهوف على الحدود الجزائرية الليبية تم اكتشاف تلك الكهوف بالصدفة البحته عام 1938 تقريبًا تقع على سلاسل مرتفعات تاسيلي هي واحدة من أكثر الألغاز التي حيرت العلم والعلماء يحاول العلماء إلى اليوم إيجاد تفسير منطقي وعلمي على الكهوف يوجد عدد من النقوش والرسومات القديمة التي تدل على وجود حضارات قديمة ولكن عند التدقيق لتلك الرسومات نجدها صور لبشر يطير بالهواء وبشر يرتدي أجهزة طيران وملابس مشابهة لملابس رواد الفضاء ..!! ومركبات فضائية وبعض البشر يرتدي ملابس لضفادع بشرية وآخرون يرتدون اسطوانات غازية ..!! هل كانت هناك حضارة وصلت لتلك العلم من قبل أم أن هنالك بشر سافروا عبر الزمن لا أحد يجد تفسير لذلك إلى اليوم ..!!

3- تاوس هووم : مدينة تاوس هي أحدى مدن المكسيك كل من زار تلك المكان يسمعون تردد منخفض في هواء الصحراء  صوت همهمة يعتقد السكان أن الهمهمة بسبب أجهزة صوتية غير عادية البعض يعتقد أن هنالك كائنات فضائية ولكن السبب الأساسي لتلك الهمهمة غير معروف إلى اليوم يعد من الألغاز والظواهر الغريبة غير المتعارف عليها.

4- بيع فوت: بيج فوت Bigfoot تلك الحيوان الذي يشبه الإنسان ذات شعر طويل على الرغم من وجود آلاف لجسد تلك الحيوان إلا أن العلماء لم يجدوا جسد لهذا الحيوان ..!! حتى أصاب العلماء الحيرة بين شهود العيان وبين الفيديو وعدم قدرتهم على إيجاد عظام ولا حتى أسنان لتلك الحيوان من الأدلة القوية التي تقول أن العلم لم يستطيع تفسير كل الظواهر المحيطة بالإنسان ..!!

5- روزويل: تبدأ القصة بعد الحرب العالمية الثانية بعامين 1947 حيث سقط على المدينة هي إحدى ولايات نيو مكسيكو جسم غريب سبب الذعر للسكان بعد دقائق انتشر الجيش الأمريكي ولكن بعض فترة تم الكشف ان الجسم الغريب كان عبارة عن طبق طائر يحتوي على كائنات فضائية و ظلت الحكومة متكتمة على الخبر إلى أنتشر فيديو تشريح الكائن في منتصف تسعينيات القرن الماضي قام طيار أمريكي متقاعد بتسريبه وأظهرت أن المادة الفيلمية للشريط تعود فعلا لفترة الأربعينات وظهر الرأي العام الأمريكي وانقلب حتى ظهر الرئيس الأمريكي بيل كينلتون وقال ( على حد علمى ، لم تصطدم سفن فضائية بمدينة روزويل في العام 1947 ، ولو كان هذا حدث بالفعل ، وأن القوات الجوية احتفظت بجثث للمخلوقات الفضائية .. فإنهم لم يطلعوني بالأمر إطلاقاً ! ) واستمر التكتم حتى أن قال العالم كارل ساجان أن ما سقط بالفعل كان طبق طائر لمخلوقات فضائية خضراء اللون ..!!