الثلاثاء، 30 مايو، 2017

"نقطة طول العمر" دلكوها هذه المنطقة واكتشفوا ماذا يحدث لأجسامكم؟

وفقاً للطب الصيني التقليدي يتكون جسمنا من 365 نقطة و12 خطا من خطوط الطول الرئيسية، وهي شبكة قنوات تسمح بتدفق الطاقة لتصل إلى جميع أجزاء الجسم، أي ما يعادل عدد الأيام والشهور في السنة.


ويرى الطب الصيني التقليدي الذي يمتلك تاريخا طويلا أن الجسم نظام متكامل للطاقة، وأن تدليك نقاط معينة سوف يؤثر على تدفق الطاقة ويعزز وظيفة أجهزة الجسم.

واحدة من هذه النقاط معروفة باسم "نقطة طول العمر"، ويعتقد أنها تبطئ عملية الشيخوخة وتساهم في منع عدد من الأمراض.

إليكم نظرة على الآثار الإيجابية التي تعود على الجسم من تدليك هذه النقطة.

تحديد نقطة طول العمر

تقع هذه النقطة أسفل الركبة مباشرة (انظري الصورة أعلاه)، ويمكن العثور عليها بسهولة، ضعي يدك اليمنى أسفل الركبة اليمنى وكذلك اليد اليسرى أسفل الركبة اليسرى، وستكون النقطة بالضبط بين طرفي الإصبع البنصر والصغير.

استرخي لبضع لحظات قبل أن تبدئي بتدليك هذه النقطة، تأكدي من أنك تجلسين بشكل مريح، وتنفسي بعمق.

دلكي النقطة بأصابعك بحركات دائرية، في اتجاه عقارب الساعة، 9 مرات على كل ساق، ويفضل تدليك نقطة طول العمر في الصباح، لأن القيام بذلك قبل النوم قد يسبب الأرق.

وفقا للطب التقليدي الصيني يعتقد أن هذه النقطة تساعد الجسم على مكافحة عدد لا يحصى من المتاعب الصحية. وبالتأكيد فإن تدليك هذه النقطة لن يضر، حتى ولو كان ذلك على سبيل التجربة.

ويُعتقد أن تدليك هذه النقطة مفيد بشكل خاص للأعضاء في الجزء السفلي من الجسم. كما يعتقد أن نقطة طول العمر تعزز وظيفة الجهاز التناسلي والكلى والغدد والمعدة والجهاز الهضمي. ولتدليك هذه النقطة أيضا نتائج إيجابية في معالجة الإمساك، والتهاب المعدة، وسلس البول والعجز الجنسي، ومعروف أثرها في تخفيف الفواق (الحازوقة).

نقطة طول العمر يمكن أيضا أن تكون مفيدة جدا في القضاء على القلق والتوتر، والحفاظ على التوازن الداخلي وتعزيز الثقة بالنفس. كما يعتقد أنها قد تساعدك على التعامل مع الإجهاد. ويعتقد أن تدليك هذه النقطة بانتظام له آثار إيجابية على الوقاية من الالتهاب، وتعزيز جهاز المناعة، وكذلك تنظيم مستويات الجلوكوز والإنسولين في الدم.

لكن علينا أن نعرف أن هذا النوع من التدليك ليس علاجا ولا يغني عن مراجعة الطبيب في القضايا المتعلقة بالصحة.