الاثنين، 22 مايو، 2017

سر نجاح العلاقة الحميمة بأربع أسرار فقط !

تعد رائحة الجسد والفم والاهتمام بالنظافة الشخصية والعناية بالأعضاء التناسلية أموراً ضرورية للغاية لنجاح العلاقة الجنسية، لذلك من المهم تفريش أسنانك والاستحمام بانتظام وارتداء ملابس نظيفة ولكن قبل المبالغة في إخفاء رائحة الجسد عليك/ي أن تعرف/ي أن لكل فرد رائحة طبيعية، وهي في الحقيقة مهمة في الحياة الاجتماعية، وعالم الحب والعلاقات الزوجية.


هل تعلم(ين) بأننا جميعاً ننتج روائح مصممة لاجتذاب الشريك(ة)؟ إنها إشارات كيميائية تسمى فيريمونات، لا نلاحظ رائحتها دوماً، لكنها تؤثر على مدى انجذابنا للآخرين. كثيراً ما نجد شخصاً ما أكثر جاذبيةً، لأن شيئاً في داخلنا قد أنجذب لهم وأحبهم، فرائحة جسمنا الطبيعية مميزة وخاصة من نوعها، وربما سيحبها الشريك كما هي، وفي نفس الوقت من الضروري أن نتحلى برائحة نظيفة منعشة!

هذه بعض النصائح للرجال والنساء
العرق والعناية بالإبطين أما فيما يتعلق بنظافة الإبط، يمكنك الحرص على الاستحمام أو تنظيف تلك المنطقة بفوطة دافئة، وارتداء ملابس نظيفة، ويساعد أحياناً استخدام مزيل لرائحة العرق، وحاول استخدام النوع الخاص بالجلد الحساس الذي لا يحتوي على نسبة كحول عالية لأنها تسبب أحياناً الحساسية والحكة.

الأسنان عليك الاهتمام بصحة الفم والأسنان باستخدام فرشاة الأسنان واللسان والمعجون وغسول الفم للقضاء على الروائح الكريهة التي تسببها بقايا الطعام. إزالة الشعر

الحبوب الصغيرة الحمراء التي تصيب الجلد أحياناً بعد الحلاقة بأمواس أو وسائل أخرى هي نتيجة التهاب حول ساق الشعرة الموجود تحت الجلد، خاصة لو الشعيرات مدفونة تحت الجلد وتنمو ملتوية في داخله، هذه الظاهرة تحدث أكثر لذوي الشعر القوي المجعّد من الرجال أو النساء. في هذه الحالة يمكن إزالة الشعر من الجذور باستخدام الشمع أو الطريقة التقليدية وإذا كنت تفضل تقصير الشعر فقط، يمكن استخدام مقص خاص أو ماكينة كهربائية بحيث تترك حوالي ٢ مم من الشعرة ظاهراً، ولا تنسَ أن تغسل الجلد بصابون مخفف وترش الأدوات بالكحول قبل وبعد الاستعمال.

غسل الأعضاء التناسلية
تنظيف المنطقة بين القضيب/المهبل والشرج بفوطة أمر هام لأن عدم تنظيفها بعناية يسبب رائحة كريهة، وهذا بسبب تجمع البكتيريا والفطريات بها، ومن الضروري جدا أن تجفف بعدها أيضا بفوطة نظيفة لا يستعملها غيرك ويتم غسلها على درجة حرارة فوق ٦٠ مئوية كل أسبوع بالأكثر. إذا كنت تعاني من رائحة كريهة، يمكنك شطف المنطقة التناسلية بمحلول مياه وخل أبيض (لتر مياه وفنجان خل أبيض من ١٠٠ ملل)، يتبعها تنشيف جيد. وإذا استمرت الرائحة فعليك مراجعة طبيب أمراض جلدية وتناسلية، اهتم أيضا بتغذيتك لأن الأكل الصحي سينعكس على صحة المنطقة التناسلية بالإيجاب.

المهبل عضو قادر على تنظيف نفسه تلقائياً، ولكن لنعترف بصراحة أحياناً لا نشعر بأن تلك المنطقة الحساسة أصبحت نظيفة فعلاً إلا بعد الاغتسال. إذا كنت راغبة باستخدام الصابون، ننصح فقط باستخدام الأنواع الخفيفة أو الطبيعية، التي لا تحتوي على كحول أو مواد معطرة أو روائح قوية، نظفي المنطقة الخارجية فقط، وتفادي فرك المنطقة الداخلية من المهبل بالصابون. يمكن أن يسبب ذلك الحكة والالتهابات. لا تستخدمي كريمات عطرة وقوية لأنها يمكن أن تسبب الحكة أو التهيج في المنطقة التناسلية.

عليك أيضاً بتجنب رطوبة تلك المنطقة، ولذلك ينصح بارتداء الملابس الداخلية القطنية النظيفة بعد ممارسة الرياضة والتعرق، وبعد الإخراج، يُنصح بتنظيف تلك المنطقة ومسحها من الأمام إلى الخلف، وهذا لتفادي الاصابة ببكتيريا مؤذية يمكن أن تنتقل من المنطقة الخلفية حيث البكتيريا أكثر إلى منطقة المهبل الحساسة والمسالك البولية.

سيدتي، تفادي الدوش في المنطقة التناسلية، ويمكن أن يعمل الدوش القوي على إيذاء التوازن في منطقة مهبلك والتسبب في الحكة والالتهابات. ينطبق الأمر على الرجل، فاستخدم كثيرا من الماء وقليلا من الصابون، وحاول أن تنظف مختلف أجزاء العضو الذكري، هناك الكثير من الطبقات الجلدية حول قضيبك - حاول أن تنظفها جميعاً بعناية فائقة.