الاثنين، 29 مايو، 2017

ما الوقت المناسب لممارسة العلاقة الحميمية في رمضان؟

أنسب الأوقات بعد الإفطار بثلاث إلى أربع ساعات فمثلًا إن كان المغرب في الساعة 7 وينتهي في 7:30 أو 7:45 فإن أنسب الأوقات في حدود 10:30 أو 11 فيكون الجسم قد استعاد عافيته بعد هضم الطعام وأداء الصلاة، ويمتد الوقت المناسب إلى ما قبل الفجر مثلًا حسب نظام كل أسرة في النوم والسحور وغير ذلك.


ويجب أن تكون قبل الفجر بوقت مناسب حتى لا يكون الزوجان متوتران أو مسرعان خوفًا من أذان الفجر، وبالتالي لا تؤدي ممارستها لمضار أخرى كعدم الوصول للنشوة أو عدم استكمال العلاقة وغير ذلك.

أحيانًا يشعر البعض بنشاط جنسي وأفكار جنسية خلال الصيام بشكل غريب فلماذا وماذا على الزوجين للتغلب عليها؟

يحدث هذا الأمر كثيرًا بسبب الجوع والعطش الشديدين فيفرز الجسم بعض المواد المهدئة مثل الأندروفين والتي تبعث حالة من الاسترخاء تسبب ذلك.

والحل هو تناول سحور مغذٍ وكامل العناصر الغذائية والكثير من السوائل وتأخير ذلك إلى ما قبل الفجر مباشرة فيظل تأثيرها على الجسم طويلًا ولا يفقد الجسم مخزونه سريعًا أو في أول النهار وبالتالي لا نترك الجسم من الأساس نهبًا للوصول إلى مرحلة الجوع والعطش الشديد.

وهل يسمح بقبلة أو عناق في نهار رمضان؟

من الممكن أن يتبادل الزوجان القبلات والعناق في نهار رمضان إذا أمنا ألا يتطور الأمر إلى أكثر من ذلك خاصة بين الأزواج الشباب، لكن يُسأل بالتفصيل علماء الدين لأن هناك دقائق في تلك الأمور.