الثلاثاء، 16 مايو، 2017

3 تماسيح تلتهم قسًّا حاول إثبات أنه يستطيع المشي على الماء

بينما كان يحاول القس جوناثان مثيثوا استعراض طريقة السيد المسيح في السير على الماء عن طريق عبور ما يعرف باسم “نهر التمساح” على حد زعمه، انتهى به الأمر بالغرق والموت بين فكي 3 تماسيح.


وكان جوناثان قد نزل بالفعل في مياه النهر لمسافة 90 قدمًا، قبل محاولة المشي على سطح الماء، ولكنه فاجأ الحاضرين بأن كل ما تبقى منه هو ملابسه الداخلية وحذاء قدميه.

وقال أحد شهود العيان لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية “إن القس كان يعطينا درسًا في الإيمان يوم الأحد الماضي، وقد وعدنا بأن يظهر لنا قوة إيمانه اليوم، ولكن انتهى الأمر به للأسف بالغرق والافتراس من قبل 3 تماسيح عملاقة أمام أعيننا”.

وأضاف “مازلنا لا نستطيع فهم كيف حدث هذا، لأن القس كان يصوم ويتعبد طوال الأسبوع، ولكن التماسيح قضت عليه في خلال دقائق”.

وقال “كل ما تبقى منه هو حذاؤه وملابسه الداخلية”.