الأربعاء، 3 مايو، 2017

السجن 11 سنة لعراقي سرق حليبا لطفله الرضيع

أثار حكم بالسجن لمدة 11 سنة على شخص بتهمة سرقة الحليب لطفله الرضيع في منطقة كرميان غضب العراقيين، وسط انتقادات لحكومة إقليم كردستان، وطالبوا بمحاكمة "سارقي ثروات الإقليم".


وقال أحد المقربين من الشخص المدان ويدعى سرور أكبر: "محكمة منطقة كرميان أصدرت حكما بحق المواطن بسبب سرقة عدد من علب الحليب وحفاضات الأطفال لابنه الرضيع"..."سوء الأوضاع المالية دفعت المواطن العراقي إلى السرقة لتوفير الحليب لأطفاله".

والمتهم موظف في بلدية مدينة كفري منذ 30 عاما براتب 300 ألف دينار (ما يعادل 250 دولار أمريكي)، ولديه أربعة أطفال ويسكن في منزل مؤجر.

وأوضح أكبر أن "قرار حكومة الإقليم بقطع نصف رواتب الموظفين تسبب في سوء أوضاع قريبه المعيشية"، مشيرا إلى أن "قرار المحكمة غير عادل وكان من الضروري مراعاة الظروف التي دفعته للسرقة".

من جانبه اعتبر الناشط المدني في مدينة كفري صباح علي أن "قرار المحكمة فيه الكثير من الظلم"، موضحا أن "هذا المواطن نفذ عملية سرقة بسبب الأزمات التي اختلقتها سلطات الإقليم ويدفع المواطن ضريبتها"